تدريبات أوكرانية على إطلاق صاروخ غراد (رويترز-أرشيف)

قالت روسيا إن على الولايات المتحدة ألا تدخل في محادثات مع بلدان من خارج حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشأن خطة بديلة للدرع الصاروخي، وأبدت قلقا لتقارير تحدثت عن اتصالات لاستعمال رادارات في أوكرانيا.
 
ونقل عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله "إننا نتابع عن كثب الأخبار التي تمخضت عن هذه المحادثات".
 
وأضاف أن أقل ما يمكن أن يقال إن بلاده قلقة للأنباء، وإن على الولايات المتحدة ألا تدخل في محادثات عن الخطة البديلة مع دول من خارج (ناتو).
 
ومثّل ريابكوف بلاده الاثنين في أول جولة محادثات روسية أميركية في موسكو عن الأنظمة المضادة للصواريخ، قبل يوم من زيارة لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون  تناولت الموضوع.
 
بمراحلها الأولية
ونقلت وكالة إنترفاكس عن سفير أوكرانيا في الولايات المتحدة أوليغ شامشور متحدثا في كييف قوله إن مسألة استعمال الرادارات ما زالت في مرحلتها الأولية.
 
وقال "الحديث هو عن استخدام رادارات على الأراضي الأوكرانية رفضت روسيا استخدامها"، ويحظى الاستعمال الأميركي لها بدعم القادة الأوكرانيين.
 
لكن بيانا لوزارة الدفاع الأميركية أكد الأسبوع الماضي ألا مقترح في الموضوع قد قدم بعد، في محاولة لتبديد مخاوف روسيا.
 
ورحبت روسيا بالتراجع الأميركي الشهر الماضي عن خطة لنصب درع تشمل نشر صواريخ في بولندا ورادار قوي في التشيك، لكنها قالت إن الولايات المتحدة لم تبدد كامل شكوكها. 
 
وتحدثت الولايات المتحدة منذ تراجعها عن الدرع عن دول أخرى غير بولندا والتشيك قد تساهم في خطة بديلة تشمل نشر منظومات صواريخ تتحرك بحرا درءا لصواريخ محتملة من إيران.

المصدر : وكالات