ثلاث هجمات على شرطة باكستان
آخر تحديث: 2009/10/15 الساعة 08:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/15 الساعة 08:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/26 هـ

ثلاث هجمات على شرطة باكستان

لاهور كانت مسرحا لهجمات انتحارية متكررة مؤخرا (الفرنسية-أرشيف) 

قتل أحد عشر شخصا على الأقل في هجوم نفذ بسيارة مفخخة على مركز للشرطة شمال غرب باكستان.
 
وذكرت الشرطة أن الهجوم وقع عندما اقتحمت سيارة مفخخة البوابة الرئيسية لمركز الشرطة الواقع على طريق مزدحم في منطقة كوهات بإقليم الحدود الشمالية الغربية.
 
كما هاجم مسلحون مركزين آخرين للشرطة في مدينة لاهور الباكستانية, هما مقر وكالة المباحث الاتحادية بالمدينة ومركز تدريب للشرطة.
 
على صعيد آخر أعلن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك أن القيادة السياسية قررت إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق في إقليم وزيرستان، مشيرا إلى أن التوقيت سيقرره قائد الجيش.
 
وقال الوزير الباكستاني إن حركة طالبان باكستان "لعبت دوراً أساسياً في الهجمات الإرهابية الأخيرة في الإقليم".
 
كانت حركة طالبان باكستان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مقر برنامج الأغذية العالمي الاثنين الماضي في إسلام آباد والذي خلف خمسة قتلى من موظفي الوكالة التابعة للأمم المتحدة.
 
من ناحية أخرى هاجمت طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية منزلا في منطقة وزيرستان الشمالية في باكستان على الحدود الأفغانية, فقتلت أربعة أشخاص, وذلك طبقا لما قالته مصادر استخباراتية لرويترز.
 
وذكر المسؤول الاستخباراتي أن الطائرة أطلقت نيرانها على منزل على بعد ثلاثة كيلومترات شمالي ميرانشاه البلدة الرئيسية في وزيرستان الشمالية، وأن ثلاثة من القتلى على الأقل أعضاء طالبان الأفغانية.
 
وذكر أيضا أن مالك المنزل عضو في شبكة "حقاني" في إشارة إلى جلال الدين حقاني الذي يقود عمليات ضد القوات الأجنبية شرق أفغانستان.
 
يُشار إلى أن الطائرات بدون طيار شنت 42 ضربة هذا العام مقارنة مع 32 العام الماضي وفقا لإحصاء جمعته رويترز، وقد قتل المئات إضافة إلى مدنيين في تلك الضربات التي تعترض عليها حكومة باكستان رسميا.
 
كما قتل زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود في ضربة صاروخية شنتها طائرة أميركية بدون طيار في أغسطس/ آب الماضي.
المصدر : وكالات

التعليقات