جنود صينيون أمام المحكمة التي بدأت النظر في قضية المتهمين بأحداث شنغيانغ (رويترز)

قضت محكمة صينية اليوم بإعدام ستة أشخاص بعد إدانتهم بالقتل والحرق العمد وجرائم عنف خلال اضطرابات مقاطعة شنغيانغ غربي البلاد في يوليو/ تموز والتي أودت بحياة نحو مائتي شخص.
 
وبدأت محاكمة الستة المحكوم عليهم بالإعدام أمس الأربعاء ضمن 14 متهما أمام محكمة الشعب في أوروميتشي.
 
وتضمن الحكم إيقاف تنفيذ الإعدام بحق ثلاثة من المدانين لمدة عامين, وبعدها قد يجري تخفيف الأحكام لهم بشكل طبيعي للسجن مدى الحياة طبقا لحسن السيرة والسلوك.
 
أما بقية المتهمين, فذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن ثلاثة متهمين آخرين حكم عليهم بالسجن مدى الحياة, بينما حكم على الخمسة الآخرين بأحكام طويلة بالسجن.
 
إعدامات أخرى
وكان القضاء الصيني حكم الاثنين الماضي بإعدام ستة أشخاص آخرين متهمين بالتورط في أعمال العنف بالمقاطعة.
 
وأعلنت السلطات الشهر الماضي توجيه أول اتهامات فيما يتعلق بالاضطرابات، مع اتهام 21 شخصا بالقتل والحرق العمد والسطو وإتلاف الممتلكات خلال أعمال الشغب العرقية.
 
وكانت الأحداث موضوع المحاكمة قد اندلعت بمقاطعة شنغيانغ في الخامس من يوليو/ تموز الماضي بعد شجار بين أشخاص من قومية الإيغور المسلمين وقومية الهان.
 
وتشير الأرقام الرسمية إلى أن العنف بين الجانبين تسبب في سقوط 197 قتيلا أغلبهم من الهان إلى جانب إصابة نحو 1600 آخرين.

المصدر : وكالات