أغلب الضحايا في صفوف قوة إيساف قضوا بسبب العبوات الناسفة (رويترز)
 
قوات متعددة الجنسيات أغلبها من حلف شمال الأطلسي شكلت بمقتضى قرار أممي لإحلال السلام في أفغانستان.
 
النشأة: أنشئت قوات إيساف في 20 ديسمبر/كانون الأول 2001 بمقتضى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1386.
 
المهام: تتمثل مهمة هذه القوات في تنفيذ العمليات العسكرية في المناطق المحددة ودعم الحكومة الأفغانية ومساعدتها على بسط نفوذها على مجمل الأراضي الأفغانية لإعادة إعمار البلاد والعمل على استقرار المنطقة.
 
أبرز الدول المشاركة: تضم قوات إيساف حوالي 61 ألف عنصر من 41 بلدا, وتشارك الولايات المتحدة بأكبر عدد قوامه حوالي ثلاثين ألف عسكري ينتشرون بالمناطق القبلية على الحدود مع باكستان خاصة في ولايات كونار وباكتيا وزابل وخوست.

أما بريطانيا فتشارك بـ8300 عسكري بولاية هلمند في الجنوب, وفرنسا بـ3700 عسكري بولاية أوروزغان بالوسط, وألمانيا بـ3640 عسكريا بولايتي بدخشان وقندوز شمالي أفغانستان على الحدود مع طاجيكستان.

وتأتي كندا في المرتبة الرابعة بـ2830 عسكريا ينتشرون بولاية قندهار معقل حركة طالبان تليها إيطاليا بـ2350 عسكريا في ولاية هرات على الحدود مع إيران.
 
قيادة القوة: توجد القيادة المركزية لقوة إيساف في العاصمة كابل وقد توالى على هذا المنصب منذ إنشاء القوة 12 قائدا عسكريا من كل من بريطانيا (في ثلاث مناسبات) وتركيا (في مناسبتين) وهولندا وألمانيا وكندا وفرنسا, وانطلاقا من العام 2007 تولت القيادة الولايات المتحدة الأميركية في ثلاث مناسبات متتالية. ويتولى القيادة منذ يونيو/حزيران 2009 الجنرال ستانلي ماكريستال.
 
خسائر إيساف: بلغت خسائر القوات إلى حدود أغسطس/آب 2009، 1285 قتيلا منهم 766 أميركيا قتل أغلبهم في تفجير العبوات الناسفة التي يتم التحكم فيها عن بعد.

المصدر : الجزيرة