صواريخ كورية جديدة وسول تعترض
آخر تحديث: 2009/10/13 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/13 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/24 هـ

صواريخ كورية جديدة وسول تعترض

إحدى التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الخارجية بكوريا الجنوبية الثلاثاء إن إجراء جارتها الشمالية تجارب صاروخية الاثنين ينتهك قرارات الأمم المتحدة. واشارت إلى أن بيونغ يانغ ربما تستعد لإطلاق المزيد من الصواريخ القصيرة المدى الثلاثاء.
 

"
اقرأ أيضا

تطورات برنامج كوريا الشمالية الصاروخي

"

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن مصدر حكومي قوله إن كوريا الشمالية بعد أن أجرت خمس تجارب صاروخية أمس على ساحلها الشرقي، هناك دلائل على أن المزيد من الصواريخ قصيرة المدى يمكن أن تطلق من الساحل الغربي للبلاد.
 
وأوضح خفر السواحل الياباني ويونهاب أن كوريا الشمالية أصدرت تحذيرا إلى السفن للبقاء خارج المياه الواقعة قبالة سواحلها.
 
وأشارت تقارير إلى أن سلسلة التجارب الصاروخية ربما تكون جزءا من المناورات العسكرية الرامية إلى تحسين تكنولوجيا الصواريخ الكورية الشمالية.
 
 ويأتي إطلاق الصواريخ وسط إشارات من كوريا الشمالية إلي أنها ربما تعود إلى المحادثات الرامية لإنهاء برنامجها للأسلحة النووية ومفاتحات تجاه كوريا الجنوبية لحوار على المستوى العملي وسط فتور في الروابط.
 
وطالبت سول بيونغ يانغ بالاستجابة لقرارات مجلس الأمن الدولي. كما أعرب رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتويوما عن أسفه بسبب إطلاق الصواريخ أمس.
 
من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الاثنين إن الولايات المتحدة ستواصل جهودها لضمان خلو شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بالرغم من تقارير عن قيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ قصيرة المدى.
 
وأضافت أن واشنطن وحلفاءها يسعون لإظهار أن المجتمع الدولي لن يقبل استمرار برنامج كوريا الشمالية النووي.
 
من جهة أخرى قالت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية قبلت اقتراحا من سول لمحادثات بشأن منع الفيضانات من نهر يتدفق عبر حدودهما بعد أن قتل مدنيون في الجنوب الشهر الماضي عندما فاضت مياه النهر.
 
وأضافت الوزارة أن بيونغ يانغ وافقت أيضا على محادثات مع الصليب الأحمر بشأن ترتيبات من أجل لم شمل الأسر التي فرقتها الحرب الكورية التي استمرت بين عامي 1950 و1953.
 
وهون محللون من شأن التهديد الأمني لإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية قائلين إنها ربما تكون محاولة لتعزيز موقفها في المحادثات القادمة. وهذه أول صواريخ تطلقها كوريا الشمالية منذ نحو ثلاثة أشهر.
 

"
اقرأ أيضا

تطورات البرنامج النووي لكوريا الشمالية

"

يشار إلى ان بيونغ يانغ أطلقت في الخامس من أبريل/نيسان 2009 صاروخاً بعيد المدى ادعت أنه يحمل قمراً اصطناعياً مما قاد مجلس الأمن الدولي إلى إدانة التجربة في بيان رئاسي في 13 أبريل/نيسان 2009 فردت كوريا الشمالية في 25 مايو/أيار 2009 بإجراء تجربة نووية جديدة احتجاجاً على البيان.
 
وفي 12 يونيو/حزيران 2009 تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1847 القاضي بفرض عقوبات على كوريا الشمالية تضمنت منع تصدير الأسلحة واعتراض وتفتيش السفن الكورية الشمالية.
 
وأتبعت كوريا الشمالية القرار بإطلاق أربعة صواريخ قصيرة المدى في الثاني من يوليو/تموز 2009 وسبعة صواريخ سكود في الرابع من يوليو/تموز 2009، والذي يوافق العيد الوطني الأميركي.
المصدر : وكالات

التعليقات