بورتنيكوف (يمين) اتهم تبليسي بنقل مقاتلين من جورجيا للشيشان (رويترز-أرشيف)
اتهمت روسيا جورجيا بالتعاون مع تنظيم القاعدة وبتقديم العون لمسلحين للقيام بأنشطة "إرهابية" على أراضيها.
 
وقال رئيس جهاز الأمن الاتحادي إلكسندر بورتنيكوف إن تسجيلات صوتية لمن وصفهم بمتشددين تثبت "أنهم أقاموا بالاشتراك مع القاعدة علاقة بممثلين للأجهزة السرية الجورجية".
 
وأوضح أن تبليسي ساعدت في تدريب ونقل "إرهابيين" من جورجيا إلى جنوب روسيا المضطرب وبشكل أساسي جمهورية الشيشان.
 
وأضاف أنه "طبقا للوثائق الواردة من أجهزة إنفاذ القوانين جرى إحباط أنشطة لخمسة متشددين تدربوا على الهجمات الانتحارية".
 
كما أعلن أن شخصا اعتقل في موسكو كان يخطط "لهجوم إرهابي" في عطلة عامة في 5 سبتمبر/أيلول الماضي قرب الكرملين بالعاصمة.
 
واتهم المسؤول الروسي جورجيا أيضا بالضلوع في تسليم أسلحة ومتفجرات وموارد مالية لمساعدة الأنشطة "التخريبية" في داغستان خاصة تدمير خطوط أنابيب النفط والغاز.
 
في المقابل نفت جورجيا الاتهامات الروسية, قائلة إن موسكو تحاول تأجيج التوتر معها. وقالت سكرتيرة مجلس الأمن القومي الجورجي إيكا تكيشلاشفيلي إن الاتهام "مجاف للمنطق ولا أساس له وهزلي لكنه ليس جديدا على الدعاية الروسية".
 
يشار إلى أن دول شمال القوقاز خاصة الشيشان وداغستان وأنغوشيا شهدت تصاعدا في أعمال العنف في العام الجاري, خاصة عمليات استهداف عناصر الشرطة والمسؤولين فيها.

المصدر : وكالات