روسيا تتولى رحلات الفضاء الدولية
آخر تحديث: 2009/10/12 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/12 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/22 هـ

روسيا تتولى رحلات الفضاء الدولية

الملياردير الكندي لاليبرتيه (وسط) محمولا لدى عودته من الفضاء حيث قضى أسبوعين (رويترز) 

صرح مسؤولون روس بأنه من المتوقع أن تمدد روسيا عمر محطة الفضاء الدولية إلى ما بعد عام 2015 على الرغم من ضرورة تحمل موسكو العبء الأكبر من الرحلات بعد أن تحيل الولايات المتحدة أسطول المكوك إلى التقاعد.

وقال رئيس البرامج المأهولة في وكالة روسوكوزموس الفضائية إليكسي كراسنوف إن رؤساء وكالات الفضاء سيلتقون في مارس/آذار 2010 ربما في اليابان لبحث مستقبل محطة الفضاء الدولية.

وأردف قائلا في مؤتمر صحفي "المسألة الرئيسية التي ستثار هي ما إذا كان سيتم تمديد عمر محطة الفضاء الدولية إلى ما بعد 2015". وقال "أعتقد أنه ستتم الموافقة على هذه المسألة".

وأدلى كراسنوف بهذه التصريحات بعد عودة طاقم روسي أميركي إلى الأرض بعد رحلة في الفضاء استمرت أكثر من عام، وقد رافقهم الملياردير الكندي جي لاليبرتيه مؤسس سيرك دو سولاي (سيرك الشمس) الذي قضى نحو أسبوعين في الفضاء.

أما شركاء روسيا في محطة الفضاء الدولية فهم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالتا الفضاء اليابانية والكندية.
 
وتخطط وكالة ناسا الأميركية لقيام أسطولها بست مهام أخرى بعد الانتهاء من بناء محطة الفضاء الدولية الذي يكلف 100 مليار دولار، وبعد ذلك سيحال أسطول المكوك إلى التقاعد خلال العام المقبل أو بداية عام 2011.
 
ونقلت وكالة الإعلام الروسية في 25 سبتمبر/أيلول عن رئيس وكالة روسوكوزموس أناتولي بيرمينوف قوله إنه علم من ناسا أنها قد تمدد الموعد النهائي لتقاعد المكوك.

ولكن المدير العام لمؤسسة آر كيه كي إنيرجيا الروسية لبناء مركبات الفضاء فيتالي لوبوتا قال إنه إذا مضت ناسا قدما في خطة إحالة المكوك للتقاعد فإن ذلك سيزيد العبء على روسيا في تزويد محطة الفضاء الدولية برواد فضاء.

وأردف قائلا في المؤتمر الصحفي إن روسيا ضاعفت عدد الرحلات الفضائية المأهولة إلى أربع رحلات هذا العام وتعتزم إرسال ست مركبات شحن إلى محطة الفضاء وهو أكثر من المعدل العادي أيضا.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات