سحق تمرد التاميل ساعد رئيس سريلانكا في الانتخابات المحلية بالجنوب (الفرنسية- أرشيف)

فاز الائتلاف الحاكم في سريلانكا بزعامة الرئيس ماهيندا راجاباكسا في الانتخابات المحلية التي جرت في مسقط رأسه السبت جنوبي البلاد.

 

وصرح مسؤولون في لجنة الانتخابات اليوم الأحد بأن ائتلاف الرئيس حصل على 38 مقعدا في مجلس الإقليم الجنوبي المؤلف من 55 عضوا في الانتخابات التي جرت أمس السبت.

 

وحصل تحالف حرية الشعب المتحد الحاكم على 88.67% من مجموع الأصوات، في حين حصل الحزب الوطني المتحد -وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد- على 25.09% من أصوات الانتخابات التي شارك فيها 67% من مجموع الناخبين المسجلين والبالغ عددهم 1.7 مليون شخص.

 

وترى تقديرات أن هذا الفوز مرتبط بتمكن الحكومة بزعامة ماهيندا راجاباكسا من سحق متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام في وقت سابق هذا العام في حرب استمرت 25 عاما.

 

وكان الرئيس الذي ينتمي للجنوب دعا الناخبين للمشاركة بقوة في الانتخابات التي جاءت المشاركة فيها أقل من النسبة التي توقعتها الحكومة والتي تراوحت بين 70 و80% في الإقليم حيث بدأ راجاباكسا مشروعات تنمية من بينها أكبر ميناء في سريلانكا.

 

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية قبل أبريل/نيسان المقبل، لكن راجاباكسا يدرس أيضا إمكانية الدعوة إلى انتخابات رئاسية، قبل أن تكتمل فترة رئاسته التي تنتهي عام 2012.

 

وقال الرئيس السريلانكي للصحفيين بعد التصويت أمس إن "البعض يعتقد أنه ينبغي لنا أن نجري الانتخابات الرئاسية أولا، وآخرون يقولون إن الانتخابات البرلمانية يجب أن تجري أولا. لم نقرر بعد بشأن هذا الأمر".

المصدر : وكالات