خوزيه سقراطس يدلي يصوته في انتخابات سبتمبر/ أيلول الماضي (الفرنسية)

يتوجه نحو 9.5 ملايين ناخب برتغالي اليوم الأحد إلى صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء أكثر من أربعة آلاف ومائتي مجلس محلي.

ولا يتوقع أن تؤدي هذه الانتخابات إلى تغييرات كبيرة في المشهد الانتخابي للبلاد.

ويرجح بشكل واسع أن يستمر الحزب الاشتراكي الذي يقوده رئيس الوزراء خوزيه سقراطس في الاحتفاظ بحكم العاصمة لشبونة، في حين سيحكم حزب المعارضة المحافظ (الاجتماعي الديمقراطي) بورتو ثاني أكبر مدن البرتغال، وفقا لاستطلاعات الرأي.

وتأتى هذه الانتخابات المحلية في أعقاب انتخابات برلمانية جرت في الـ27 من سبتمبر/ أيلول الماضي، وحقق فيها سقراطس فوزا كبيرا رغم فقده الأغلبية المطلقة.

المصدر : الألمانية