مخاوف من مقتل الآلاف بزلزال سومطرة
آخر تحديث: 2009/10/1 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئاسة اللبنانية: لبنان لا يقبل الإيحاء أن الحكومة شريكة في أعمال إرهابية
آخر تحديث: 2009/10/1 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/12 هـ

مخاوف من مقتل الآلاف بزلزال سومطرة

البحث جار عن آلاف الضحايا العالقين تحت الأنقاض (الفرنسية)

ضرب زلزال جديد جزيرة سومطرة الإندونيسية صباح اليوم الخميس بلغت شدته نحو سبع درجات على مقياس ريختر. وفيما ارتفع عدد ضحايا زلزال أمس إلى أكثر من 450 قتيلا، فقد رجحت وزيرة الصحة الإندونيسية ارتفاع حصيلة الزلزال إلى آلاف القتلى.

فقد تعرضت سومطرة صباح اليوم الخميس لزلزال جديد بقوة سبع درجات على مقياس ريختر، وذلك بعد يوم واحد على زلزال بلغت قوته 7.6 درجات وخلف عشرات الضحايا، وتحدثت تقارير عن عشرات الآلاف عالقين تحت البنايات المهدمة.

ونقل موقع جاكرتا بوست عن هيئة الأرصاد الجوية الإندونيسية قولها إن الزلزال وقع عند الساعة الثامنة و52 دقيقة صباحاً بالتوقيت المحلي. ويقع مركز الزلزال في مدينة جامبي وعلى عمق عشرة كيلومترات.

وفيما تتواصل أعمال الإغاثة، أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية الإندونيسية اليوم ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 467 قتيلا، على الأقل فضلا عن جرح 423 آخرين. وأعلنت هيئة إدارة الكوارث أن الآلاف لا يزالون محاصرين تحت أنقاض المباني المنهارة.

وقالت وزيرة الصحة الإندونيسية سيتي فضيلة سوباري الخميس إن آلاف الأشخاص ربما قتلوا في زلزال مدينة بادانغ فيما يقول مسؤولون إن ضحايا كثيرين ما زالوا تحت المباني المدمرة. ووصفت الوزيرة ما جرى بأنه كارثة واسعة النطاق.

الجيش الإندونيسي شارك في عمليات الإنقاذ (الفرنسية)
آلاف القتلى

وأبلغت سوباري الصحفيين في مطار بجاكرتا قبل أن تتوجه إلى المنطقة المنكوبة أن عدد الضحايا "قد يكون أكثر من مئات أو آلاف، أعتقد أنه أكثر من ألف إذا نظرنا إلى مدى انتشار الأضرار لكننا لا نعرف العدد حتى الآن".

وتواصل فرق الإنقاذ البحث عن الضحايا في بادانغ في حين قدرت تقارير انهيار نحو خمسمائة منزل. وتعرقل أمطار غزيرة أيضا مساعي الإنقاذ. وقال مسؤولون إن الكهرباء انقطعت في المدينة.

وعرضت محطات التلفزة المحلية صورا أظهرت دمارا كبيرا في بادانغ شمل المساجد والمستشفيات والمدارس والأسواق. وأبلغ عن فقدان ثلاثين تلميذا لم يعودوا من مدرستهم.

وتحدثت السلطات المحلية في المدينة المنكوبة عن نقص في معدات الإنقاذ، مما استدعى تدخل الجيش، وقال متحدث عسكري إن القوات العسكرية باشرت بمساعدة آلاف السكان ممن شردهم الزلزال.

وواصلت فرق الإنقاذ الإندونيسية جهودها الخميس رغم الأمطار الغزيرة للعثور على أشخاص محاصرين تحت الأنقاض. ويواجه المسؤولون صعوبة في تحديد حجم الدمار والخسائر في الأرواح بسبب تضرر خدمة الاتصالات الهاتفية بدرجة كبيرة.
 
"
اقرأ أيضا:

أعنف الزلازل
منذ 15 عاما

الزلازل ظاهرة كونية لا يمكن منعها
"

ذعر سنغافورة

على صعيد متصل ذكرت الشرطة في سنغافورة الخميس أن سكان أكثر من 230 بناية في الجزيرة شعروا بالزلزال المدمر الذي ضرب الإقليم الإندونيسي الأربعاء.

وسادت حالة من الذعر آلاف المواطنين بسنغافورة بعد شعورهم بهزات الزلزال المدمر وتركوا المباني التي يقطنون بها في المناطق التي تأثرت بالهزات أمس.

وكان زلزال قوته 9.15 درجات ومركزه على بعد ستمائة كيلومتر شمال غرب بادانغ قد تسبب في أمواج مد عاتية في 2004 أسفرت عن سقوط 232 ألف قتيل في أنحاء مختلفة من إندونيسيا وفي تايلند وسريلانكا والهند ودول أخرى على المحيط الهندي.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية أبو رضال بكري الأربعاء إن خسائر الزلزال الجديد قد تكون على غرار تلك التي أحدثها زلزال وقع في 2006 في مدينة يوجياكارتا في وسط جاوا وقتل خمسة آلاف شخص وألحق خسائر بحوالي 150 ألف منزل.

ويحذر علماء الجيولوجيا منذ وقت طويل من أن بادانغ -وهي عاصمة إقليم غرب سومطرة- ربما يدمرها يوما ما زلزال ضخم بسبب موقعها. ويوجد في سومطرة بعض من أكبر حقول النفط في إندونيسيا وأيضا أقدم مرفأ للغاز الطبيعي المسال ولكن لم ترد تقارير عن وقوع أضرار.
المصدر : وكالات

التعليقات