12 شخصا ضحايا أبرد ليالي الشتاء في أوروبا
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ

12 شخصا ضحايا أبرد ليالي الشتاء في أوروبا

في مرسيليا بلغ ارتفاع الثلوج 40 سنتيمترا في بضع ساعات (الفرنسية)

شهدت أوروبا يوم أمس "أبرد ليلة شتاء" بعد أن وصلت درجات الحرارة حد التجمد وتسببت بتعطيل حركة التنقل عبر أوروبا كما اعتبرت مسؤولة عن وفاة 12 شخصا على الأقل.
 
ففي بولندا قالت وزارة الداخلية إن عشرة أشخاص على الأقل تجمدوا حتى الموت نتيجة انخفاض درجات الحرارة الحاد الذي وصل إلى 25 درجة تحت الصفر.
 
وحسب بيانات الوزارة فإن انخفاض درجات الحرار مسؤول عن وفاة 76 شخصا في بولندا منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.
 
وفي مدينة ميلان الإيطالية قالت الشرطة إن رجل أعمال كان يقف على شرفة منزله توفي عندما أدت الثلوج إلى انهيار سقف الشرفة وجزء من الجدار عليه. كما وجد رجل في السابعة والأربعين من العمر ميتا في منزله بمدينة زاغارولو شرقي روما.
 
وقد أدت الأحوال الجوية إلى إغلاق مطاري ميلان مؤقتا، وتسببت بتأجيل حركة القطارات لمدة ثلاث ساعات في شمال غرب إيطاليا، كما أغلقت المدارس في العديد من المدن.
 
وقد أعلنت دائرة الأرصاد الفرنسية أن ليلة أمس هي "أبرد ليالي الشتاء" حتى الآن حيث تراوحت الحرارة بين 9 درجات تحت الصفر في باريس، و20 درجة تحت الصفر في شمال البلاد.
 
الأحوال الجوية أدت إلى إغلاق مطاري ميلان مؤقتا (الفرنسية)
فقد تسبب سقوط نادر للثلوج في منطقة كوت دازور جنوب فرنسا المشمس عادة بحدوث أزمة لشركة السكك الحديدية الوطنية حيث تعطلت حركة القطارات فيها.
 
كما أوقفت السلطات جميع حركات الحافلات في مدينة مرسيليا التي وصل ارتفاع الثلوج فيها 40 سنتمترا في بضع ساعات فقط، وأغلقت المرتفعات المحيطة وحثت السائقين على البقاء في منازلهم، بينما تقطعت السبل بحوالي ألف سائق بانتظار خدمات الإنقاذ.
 
ونالت ألمانيا كذلك نصيبها من برودة الطقس حيث شهد مواطنوها مساء أمس "أبرد ليالي الشتاء" عندما وصلت درجات الحرارة إلى 28 درجة تحت الصفر، حسب دائرة الأرصاد الجوية في شرق ألمانيا.
 
كما قالت شركة سكك الحديد إن البرد أدى إلى تجمد أبواب القطارات ما تسبب بتأجيل حركتها مدة 45 دقيقة، بينما شهدت الطرق حوادث قليلة نتيجة اعتياد السائقين على مثل هذه الأوضاع.
 
أما في هولندا فقررت السلطات في ميناء روتردام صباح الأربعاء ولأول مرة منذ العام 1996 استخدام سفينة كاسحة الجليد لضمان مرور مراكب نقل البضائع في الممرات المائية الداخلية.
 
في حين اضطرت السلطات في ألبانيا إلى استخدام الطائرات المروحية لإمداد قرى معزولة بالمواد الغذائية بعد أن حال التساقط الكثيف للثلوج دون الوصول إليها.
المصدر : وكالات