تواصل التنديد بمجازر الاحتلال أمام سفارة إسرائيل بلندن
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ

تواصل التنديد بمجازر الاحتلال أمام سفارة إسرائيل بلندن

المشاركون أكدوا عزمهم الاستمرار في الاحتجاج حتى انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة(الجزيرة نت)
 
مدين ديرية-لندن

استمرت الاعتصامات اليومية أمام السفارة الإسرائيلية في لندن للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة والمطالبة بالضغط على الاحتلال لوقفه.
 
وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية ولافتات التضامن ورفعوا شعارات تأيد غزة. كما قررت قيادات الجالية الإسلامية في بريطانيا عدم المشاركة في اللقاء مع وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط.
 
وبررت الجالية موقفها بقولها إنها سبق وطلبت لقاء مع وزير الخارجية ورئيس الوزراء البريطاني, لكنهم حولوا إلى وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط, واعتبرت الجالية الإسلامية هذا الأمر نوعا من الاستخفاف من طرف الحكومة بها وعدم أخذ ما يجري في فلسطين على محمل الجد.
 
وأثناء الاعتصام قالت رئيسة حملة نزع الأسلحة النووية في بريطانيا كيت هدسون للجزيرة نت "نحن هنا للتظاهر مجددا تضامنا مع غزة، وكل يوم نشاهد صورا مأساوية جديدة من المجازر المروعة التي ترتكب ضد المدنيين الفلسطينيين, وفي كل يوم يرتفع عدد القتلى من الأطفال والنساء والشيوخ بينما تعاني المستشفيات من شح الأدوية وإنهاك الطواقم الطبية التي تعمل بظروف صعبة للغاية".
 
وأضافت هدسون أن المشاركين يحتجون ضد إسرائيل على جرائمها في غزة, مطالبة حكومة بريطانيا أن تتخذ مواقف أكثر  فعالية للعمل على وقف العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
بدوره قال رئيس المبادرة الإسلامية في بريطانيا محمد صوالحه إن وجود المعتصمين أمام السفارة الإسرائيلية هو للاحتجاج ضد الإجرام الصهيوني بحق أهلنا في قطاع غزة.
 
وأضاف صوالحه في تصريحات للجزيرة نت أن "القوات الصهيونية حتى هذا اليوم تستقصد المدنيين وتدمر المدارس والمساجد والمؤسسات بقصد ضرب معنويات الشعب الفلسطيني, ولكن شعبنا صامد في غزة" معربا عن تضامن المعتصمين والوقوف بجانب أهل القطاع.
 
حافظ الكرمي قال إن المعتصمين يتواجدون بشكل يومي تضامنا مع غزة (الجزيرة نت)
انعدام الإنسانية
أما رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا الدكتور حافظ الكرمي فأوضح للجزيرة نت أن اعتصام هذا اليوم أمام السفارة الإسرائيلية الهدف منه الاستمرار في الاحتجاج على الإجرام الإسرائيلي والذي يتأكد يوما بعد يوم  بقصف المدارس والمساجد.
 
وأضاف "اليوم قصفوا مدرسة تابعة للأمم المتحدة وقتلوا وجرحوا ثمانين مدنيا وهذا يدل على خسة أخلاقهم وانعدام الإنسانية في نفوسهم بالتالي نحن نتواجد يوميا أمام سفارة الكيان الصهيوني لنعلن للرأي العام البريطاني وكذلك للعالم جميعا أننا متضامنون مع غزة".
 
كما أكد صباح جواد من تحالف أوقفوا الحرب أن الاعتصامات ستستمر أمام السفارة الإسرائيلية احتجاجا على العدوان الغاشم على غزة. وأضاف "سوف نستمر بهذه الحملات إلى أن تتوقف المذابح البشعة التي ترتكبها إسرائيل في غزة", مطالبا بفتح معبر رفح فورا.
المصدر : الجزيرة