زرداري يبحث في كابل العلاقات الباكستانية الأفغانية
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ

زرداري يبحث في كابل العلاقات الباكستانية الأفغانية

زرداري يزور أفغانستان لأول مرة منذ تنصيبه رئيسا لباكستان (الفرنسية-أرشيف)
وصل الرئيس الباكستاني آصف علي زردراي إلى أفغانستان في زيارة رسمية هي الأولى له في منصبه, لبحث العلاقات المشتركة التي خيم عليها التوتر منذ إسقاط طالبان العام 2001.
 
والتقى زرداي مباشرة بعد وصوله كابل الرئيس حامد كرزاي.
 
وتبادل البلدان سنوات تهما حول المتسبب في زيادة العنف بأفغانستان, فحكومة كابل تقول إن إسلام آباد تتغاضى عن "الملاذات الآمنة" لطالبان والقاعدة, بينما تقول الأخيرة إن الحكومة الأفغانية والقوات الدولية تحملها مسؤولية فشلها الأمني.
 
وتأتي الزيارة في وقت تشهد فيه أفغانستان ارتفاعا ملحوظا في هجمات حركة طالبان, وأيضا في عدد القتلى المدنيين بغارات قوات التحالف الدولي, وقدرهم تقرير لمنظمة حقوقية أفغانية بسبعمائة سقطوا خلال الأشهر العشرة من العام الماضي.
 
وكان آخر هؤلاء القتلى المدنيين خمسة من عائلة واحدة قال ناطق باسم ولاية هلمند الجنوبية إنهم قضوا ليلة الاثنين بعملية بريطانية في منطقة باغني.
وقال الجيش البريطاني إنه يتحقق مما ذكره المسؤول الأفغاني.
 
وأعلنت قوة المساعدة الأمنية الدولية بأفغانستان (التي يقودها الحلف الأطلسي) أن أحد جنودها قتل جنوب البلاد في عملية قتالية الاثنين, دون أن تحدد جنسيته ولا مكان مقتله بالضبط, ليضاف إلى جنديين بريطانيين وآخر أسترالي قتلوا منذ بداية العام.
 
كما قال ناطق باسم قائد شرطة قندهار إن مسلحين من طالبان قتلوا ثلاثة شرطيين في هجوم على نقطة تفتيش أمنية جنوبي الولاية, في عملية فُقد على إثرها أيضا ثلاثة من الشرطة.
 
وأمس أيضا قتل مسلحون يمتطون دراجة نارية عالم دين داخل أحد مساجد مدينة قندهار, حسب ناطق باسم حاكم الولاية.  
المصدر : وكالات