الهند تجدد اتهامها باكستان بدعم هجمات مومباي
آخر تحديث: 2009/1/6 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/6 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ

الهند تجدد اتهامها باكستان بدعم هجمات مومباي

مانموهان سينغ (يسار) تحدث عن أدلة تؤكد دعم باكستان الهجمات (الفرنسية) 

جددت الهند اتهاماتها باكستان وقالت إن بعض جهاتها الرسمية لا بد أنها قدمت دعما لهجمات مومباي التي أسفرت عن مقتل 179 شخصا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن باكستان ردت على الفور برفض هذه الاتهامات واعتبرتها هجوما دعائيا.

وجاءت الاتهامات الهندية الجديدة على لسان رئيس الوزراء مانموهان سينغ الذي قال اليوم إن باكستان تثير "هستيريا الحرب" مؤكدا أن من نفذ الهجمات جماعة مقرها باكستان هي لشكر طيبة.

وأمام مؤتمر أمني في نيودلهي قال سينغ إنه استنادا إلى التحقيقات التي تم بعضها بالتعاون مع دول قتل بعض مواطنيها في الهجمات "هناك من الأدلة ما يكفي لإظهار أن الهجوم لا بد أنه حصل على دعم من بعض الجهات الرسمية في باكستان نظرا للدقة العسكرية البالغة التي اتسم بها".

وقدمت الهند لباكستان أمس الاثنين أدلة تربط بين متشددين باكستانيين وهجمات مومباي من بينها بيانات من هواتف تعمل بالأقمار الاصطناعية، فضلا عن اعتراف المسلح الوحيد الذي بقي على قيد الحياة بعد الهجمات.

ولم تتأخر باكستان في الرد على الهند حيث عبر بيان لوزارة الخارجية عن الرفض للمزاعم "المؤسفة" التي رددها رئيس الوزراء الهندي، معتبرا أن نيودلهي "اختارت الشروع في هجوم دعائي بدلا من الرد بشكل إيجابي على عرض التعاون والمقترحات البناءة التي طرحتها باكستان".

يذكر أن هجمات مومباي جددت العداوات بين الجارين النووين اللذين خاضا ثلاث حروب منذ عام 1947.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: