أوباما يختار ليون بانيتا للمخابرات المركزية الأميركية
آخر تحديث: 2009/1/6 الساعة 03:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/6 الساعة 03:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/10 هـ

أوباما يختار ليون بانيتا للمخابرات المركزية الأميركية

بانيتا تولى منصب كبير موظفي البيت الأبيض في عهد كلينتون (الفرنسية-أرشيف)
كشف مسؤولون أميركيون أن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما اختار ليون بانيتا -كبير موظفي البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق بيل كلينتون- رئيساً لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي).
 
وأوردت صحيفة نيويورك تايمز أن اختيار بانيتا يعود إلى مواهبه الإدارية وخبرته الواسعة في مسائل الإدارة المالية رغم أنه ليس ملماً بالمسائل الاستخباراتية.
 
ويشكل بانيتا بحسب صحيفة نيويورك تايمز خياراً غريباً من أوباما للموقع لكنه يعكس في الوقت عينه الصعوبات التي واجهها الرئيس المنتخب في إيجاد مدير للوكالة لا علاقة له ببرامج مكافحة الإرهاب المثيرة للجدل التي فرضتها إدارة الرئيس جورج بوش.
 
ونقلت عن مساعدي أوباما قولهم إنه كان يأمل إيجاد مدير صاحب خبرة واسعة في العمل الاستخباراتي ومكافحة الشبكات الإرهابية. لكنه اضطر إلى سحب اسم مرشحه الأول للمنصب جون برينان لدوره في وضع برنامج التوقيفات والاستجوابات بعيد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
وذكرت الصحيفة أن مساعدي أوباما أبدوا بدورهم تحفظات على مرشحين آخرين للمنصب رغم أن بعضهم يتمتع بخبرة في المجال الاستخباراتي. ومن بين هؤلاء عضو الكونغرس جين هارمان، لكنها استبعدت بسبب دعمها السابق لبعض برامج بوش كبرنامج التنصت.
 
ونسبت نيويورك عن مصادر في الحزب الديمقراطي تبريرها لاختيار بانيتا بفضل مواهبه الإدارية وحياده وخبرته الواسعة في السياسة الخارجية للبيت الأبيض، وعمله في مجموعة الدراسات حول العراق التي تولت تقويم الوضع هناك والمساهمة في تحديد السياسات في واشنطن.
 
وعين بانيتا عام 1993 مستشاراً أعلى لشؤون الموازنة، ثم كبيراً لموظفي البيت الأبيض بين 1994 و1997.
 
وكان أوباما اختار قائد القوات الأميركية في المحيط الهادئ الأدميرال المتقاعد دنيس بلير لمنصب رئيس الاستخبارات الوطنية.
المصدر : وكالات