سيارات إسعاف أمام دار لعلاج مدمني المخدرات بموسكو احترقت في ديسمبر/ كانون الأول 2006 (الفرنسية-أرشيف)

قتل 23 شخصا على الأقل في حريق كبير شب في دار مسنين بقرية بوديلسك في جمهورية كومي الروسية.

وتمكنت فرق الإنقاذ من إنقاذ ثلاثة مسنين من الحريق الذي تأخرت السلطات المحلية في التبليغ عنه، حسب مسؤولين.

وأمر الرئيس الروسي ألكسندر ميدفيديف بتحقيق عالي المستوى في الحادث، وهو حلقة في سلسلة طويلة من الكوارث عرفتها روسيا في السنوات الأخيرة تنوعت بين حرائق وسقوط طائرات وانفجارات منجمية.

سلسلة طويلة
وقتل أربعة في أغسطس/ آب الماضي في حريق بدار مسنين في بلدة قرب الحدود مع أوكرانيا. كما قتل 62 شخصا في حريق بمستشفى جنوبي روسيا في مارس/ آذار 2007، وتبعه في ديسمبر/ كانون الأول حريق آخر في دار مسنين في تولا جنوبي موسكو قتل فيه 30. وقبل ذلك بعام قتلت 45 امرأة في مركز لإعادة تأهيل مدمني المخدرات في العاصمة موسكو.

ويموت 18 ألف شخص في روسيا سنويا بسبب حرائق سببها عادة الإهمال وسوء الإدارة والفساد وتهالك البنية التحتية.

المصدر : وكالات