نجاد: الثورة الإيرانية تجاوزت حدود إيران
آخر تحديث: 2009/2/1 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/1 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ

نجاد: الثورة الإيرانية تجاوزت حدود إيران

محمود أحمدي نجاد قال إن الثورة مازالت "حية وحيوية ومؤثرة" (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن الثورة الإيرانية تجاوزت حدود إيران، وإنها "مازالت حية وحيوية" بعد ثلاثين سنة من اندلاعها وإطاحتها بنظام الشاه سنة 1979.

واعتبر نجاد أن الثورة الإيرانية التي قادها آية الله الخميني أصبحت "عاملا قويا ومهما على الصعيد العالمي"، وأنها "موجودة في كل مكان وتؤدي دورا مؤثرا".

وأشار إلى أن "هذه الثورة الهادرة ستستمر إلى أن تقيم العدل"، وقال "مازلنا في بداية الطريق وما تزال أمامنا تغييرات كبيرة ومهمة".

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني في بداية احتفالات هذه السنة بذكرى الثورة، أثناء حفل أقيم السبت في ضريح الخميني جنوب طهران حضره المرشد الأعلى للثورة آية الله علي خامنئي وأعضاء الحكومة وضباط الجيش.

واحتفاء بالثورة تدق كل المدارس والقطارات والبواخر أجراسها في حوالي الساعة التاسعة صباحا و33 دقيقة بالتوقيت المحلي، وهو التوقيت الذي كانت طائرة الخميني قد نزلت فيه على أرض طهران في الأول من فبراير/شباط عام 1979 بعد 15 عاما في المنفى.

ويأتي احتفال هذه السنة قبل أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية في إيران، وبعد أيام من تنصيب الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما الذي وعد بأن تسلك إدارته نهج الحوار والدبلوماسية مع إيران بشأن ملفها النووي.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى إيران بتخصيب اليورانيوم من أجل إنتاج أسلحة نووية، في حين تنفي طهران ذلك وتؤكد أن أنشطتها النووية ذات أغراض سلمية وتبتغي بها توفير الطاقة الكهربائية.

المصدر : وكالات