روسيا وكوبا توقعان على معاهدة إستراتيجية
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ

روسيا وكوبا توقعان على معاهدة إستراتيجية

 ميدفيديف وكاسترو اتفقا على تعزيز العلاقات بين بلديهما (الفرنسية)

وقع الرئيسان الروسي ديمتري ميدفيديف ونظيره الكوبي راؤول كاسترو في موسكو على شراكة إستراتيجية بين بلديهما، في إطار ما وصفاه بعهد جديد من الصداقة بين الدولتين.

وتشمل الشراكة التوقيع على 34 اتفاقية أثناء زيارة كاسترو إلى موسكو، وهي أول زيارة لرئيس كوبي إلى روسيا منذ نهاية الحرب الباردة ولم يكشف عن تفاصيل بشأن وثيقة الشراكة.

ووافقت روسيا أيضا على منح كوبا قرضا لشراء بضائع روسية، لكن لم يكشف عن قيمة القرض.

ووصف ميدفيديف زيارة كاسترو لموسكو بأنها تفتح "صفحة جديدة في العلاقات الروسية الكوبية"، رغم أسفه لـ"تواضع حجم التجارة الثنائية" بين البلدين، والمقدرة بـ239 مليون دولار.

أما كاسترو فقال إن "الاتحاد الإستراتيجي الذي اتفقنا عليه يعكس تماما ما حققناه وما نتطلع إلى تحقيقه"، مضيفا أن من واجب كوبا "اتخاذ الخطوات المناسبة لتعزيز علاقاتنا في كل المجالات بشكل دائم وهادئ وغير منقطع".

وكانت موسكو الداعم الرئيسي لكوبا أثناء الحرب الباردة، لكن العلاقات بينهما ضعفت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991غير أن الدولتين عملتا على مدى الشهور القليلة المنصرمة في سبيل إعادة بناء العلاقات بينهما.

وتريد شركات النفط الروسية الحفر في مناطق بحرية في المنطقة المحيطة بكوبا، فيما يرغب الجيش الروسي في تعاون بمجال الدفاع الجوي مع الكوبيين.

وكان ميدفيديف قد زار كوبا في نوفمبر/تشرين الثاني في إطار جولة له في أميركا اللاتينية.

المصدر : وكالات