آلاف المتظاهرين بتايلند يطالبون بحل البرلمان
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ

آلاف المتظاهرين بتايلند يطالبون بحل البرلمان

آلاف من أنصار شيناواترا في ساحة في بانكوك اليوم (الفرنسية)

تجمع عشرة آلاف تايلندي قبل مظاهرة أكبر تنظم هذا المساء، وطالبوا بحل البرلمان ومحاكمة من تورطوا في اعتصامات أطاحت العام الماضي بالحكومة السابقة التي اتهمت بأنها غطاء يحكم من ورائه تاكسين شيناواترا رئيس الوزراء المطاح به في 2006.

ويقول أنصار شيناوترا إن الحكومة الحالية تغاضت عن تصرفات يرونها خرقا واضحا للقانون، وطالبوا بمحاكمة من احتلوا العام الماضي مقر رئاسة الوزراء ومطارين في بانكوك، لكنهم أكدوا أن احتجاجاتهم لن تتبع الأسلوب نفسه.

وانتهت احتجاجات -بدأت في أغسطس/آب 2008 واستمرت أسابيع- بقرار قضائي بحل الحزب الحاكم آنذاك وإقالة رئيس الوزراء سومشاي وانغساوات التي كانت ترى فيه المعارضة مجرد حاكم باسم شيناواترا الذي اختار المنفى  في بريطانيا.

ثلاثة مطالب
ومطالب المحتجين الحاليين المنضوين في "التحالف الديمقراطي ضد الديكتاتورية" ثلاثة وهي محاكمة المتورطين في اعتصامات العام الماضي وتجريدهم من مناصبهم هم ومن دعمهم من المسؤولين كوزير الخارجية الحالي، وأخيرا حل البرلمان لتعود السلطة إلى من يستحقونها حسب قولهم.

غير أن رئيس الوزراء الجديد أبهيست فيجاجيفا -الذي انتخب الشهر الماضي رئيس وزراء- قال من دافوس إنه لا يخشى الاحتجاجات الحالية وهو مطمئن إلى طريقة عمل حكومته.

ورغم أنه منفي، ما زال يتمتع شيناواترا بشعبية كبيرة بين القرويين والعمال الذي يؤيدون سياسات استفادوا منها ولم ترض نخب العاصمة والطبقة الوسطى.

المصدر : وكالات