عزل حاكم إلينوي لمحاولته بيع مقعد أوباما في الشيوخ
آخر تحديث: 2009/1/30 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البيت الأبيض: ترمب وبوتين يشددان على ضرورة ضمان الاستقرار في سوريا موحدة
آخر تحديث: 2009/1/30 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/4 هـ

عزل حاكم إلينوي لمحاولته بيع مقعد أوباما في الشيوخ

 رود بلاغوفيتش متهم بإساءة استخدام السلطة (رويترز-أرشيف)

عزل مجلس الشيوخ في ولاية إلينوي الأميركية حاكم الولاية رود بلاغوفيتش من منصبه أمس الخميس بعد أن وافق بالإجماع على إدانته باتهامات بإساءة استخدام السلطة بما في ذلك اتهام بمحاولة بيع المقعد الذي كان الرئيس باراك أوباما يشغله في مجلس الشيوخ الأميركي.

ووافق مجلس شيوخ إلينوي بأغلبية 59 صوتا ودون معارضة على الإطاحة بحاكم الولاية الديمقراطي في فترة ولايته الثانية، كما وافق بالإجماع أيضا على منع بلاغوفيتش من تولي أي منصب عام مرة أخرى في خامس أكبر ولاية أميركية من حيث عدد السكان.

وبذلك يصبح بلاغويفيتش -الذي جرى على الفور تجريده من سلطاته- الحاكم الثامن في تاريخ الولايات المتحدة الذي يتم عزله من منصبه.
 
وعلى الفور أدى باتريك كوين نائب حاكم الولاية -وهو أيضا ديمقراطي- اليمين خلفا لبلاغوفيتش قائلا "المحنة انتهت"، لكنه عبر عن مخاوفه بشأن مشاكل ميزانية الولاية التي يقول إن أحدا لم يطلعه عليها بشكل يذكر بها ومعدل للبطالة يبلغ 7.6% وهو مرتفع عن متوسط البطالة في أميركا.

أما الرئيس باراك أوباما فوعد بالتعاون الكامل مع الحاكم الجديد قائلا "اليوم تنتهي حلقة مؤلمة لإلينوي، لقد استحكمت أزمة قيادة على الولاية وظلت الولاية مشلولة لشهور بسبب أزمة القيادة والآن انقشعت الغمامة".
  
إجراء متوقع
وفي مؤتمر صحفي أقيم بدون إعداد مسبق خارج منزله في شيكاغو بعد تصويت مجلس شيوخ إلينوي، قال بلاغوفيتش "أنا حزين وأشعر بخيبة أمل غير أنني لم أفاجأ على الإطلاق بما فعله مجلس شيوخ الولاية".
 
وأضاف أنه لم يتابع عملية التصويت عبر شاشات التلفزيون، ولكن تم إطلاعه على النتيجة عبر الهاتف، مؤكدا "مواصلة النضال من أجل تبرئة اسمي وسيأتي دوري في المحكمة".
  
وكان بلاغوفيتش انتخب في منصب حاكم إلينوي عام 2002 وظل موضع تحقيق اتحادي على مدى سنوات.
 
وكان مجلس النواب بولاية إلينوي وافق -بأغلبية 114 صوتا مقابل معارضة صوت واحد في التاسع من الشهر الجاري- على عزل بلاغوفيتش وأحال المسألة إلى مجلس الشيوخ، وعقب تصويت أمس الخميس أدى باتريك كوين نائب حاكم الولاية اليمين الدستورية ليتولى منصب حاكم الولاية.
 
ويشدد بلاغوفيتش -منذ اعتقاله في التاسع من الشهر الماضي خارج منزله بمدينة شيكاغو- على براءته كما رفض الدعوات التي طالبته بتنحيه عن منصبه ومنها دعوة من أوباما.
  
ويواجه بلاغوفيتش ومساعده جون هاريس السجن لمدة تصل إلى عشرين عاما في حال إدانتهما في الاتهامات الاتحادية الموجهة إليهما أثناء التحقيقات الجارية.
 
ولم توجه إلي بلاغوفيتش حتى الآن اتهامات جنائية وسارع أفراد الأمن المكلفون بحراسته كحاكم للولاية إلى مغادرة منزله في شيكاغو فور أن أصبح حاكما سابقا.
المصدر : وكالات