255 من المعتقلين لا زالوا محتجزين في غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)

رفضت أستراليا طلب الولايات المتحدة الأميركية باستقبال معتقلين سابقين بمعتقل غوانتانامو في القاعدة البحرية الأميركية في كوبا.
 
وقالت القائمة بأعمال رئيس الوزراء الأسترالي جوليا جيلارد إن كانبيرا رفضت للمرة الثانية طلبا من إدارة الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش باستقبال 255 من المعتقلين الذين لا زالوا محتجزين هناك.
 
وأضافت جيلارد "رفضت الحكومة طلبا تلقته في أوائل عام 2008 من الحكومة الأميركية للنظر في إعادة توطين مجموعة من المعتقلين". وتابعت "وتلقينا في ديسمبر/كانون الأول الماضي طلبا ثانيا نظرنا فيه وأطلعنا الحكومة الأميركية أننا لن نوافق على طلبات إعادة التوطين".
 
وقالت جيلارد إنه تم النظر في الطلبات على أساس كل حالة على حدة مقابل معايير الأمن القومي الأسترالي والهجرة المشددة.
 
وطلبت وزارة الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي من أكثر من مائة دولة استقبال بعض المعتقلين الذين سيظلون قيد الاعتقال على مدار العامين القادمين للمساعدة في تلبية وعد الرئيس الأميركي القادم باراك أوباما بإغلاق المعتقل.
 
وقالت القائمة بأعمال رئيس الوزراء الأسترالي إن الطلبين قدمتهما إدارة بوش وليس إدارة أوباما.
 
يذكر أن أستراليا كانت عضوة في التحالف الذي قادته الولايات المتحدة الذي غزا العراق عام 2003 وساعدت في الإطاحة بحركة طالبان في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : وكالات