كاسترو يستعرض حرس الشرف في مطار موسكو اليوم الأربعاء (الفرنسية)

وصل راؤول كاسترو اليوم الأربعاء إلى موسكو في زيارة هي الأولى التي يقوم بها رئيس كوبي للعاصمة الروسية منذ نهاية الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفياتي.

وتعتبر هذه الزيارة التي تستمر حتى الرابع من فبراير/ شباط المقبل هي الأولى التي يقوم بها رئيس كوبي منذ أكثر من عشرين عاما إلى روسيا التى تبدى نشاطا متزايدا على الساحة الدولية، وتعزز صلاتها بالدول التى تتسم علاقاتها مع واشنطن بالتوتر.

وكان الرئيس الروسى ديمترى ميدفيديف قد زار كوبا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ضمن جولة في أميركا اللاتينية.

وشهدت العلاقات بين البلدين تدهورا إثر انهيار الاتحاد السوفياتي السابق الذي تسبب بأزمة اقتصادية حادة في كوبا، بعد أعوام من التعاون خاصة في المجال العسكري.

وكانت موسكو الحليف الأساسي لهافانا خلال الحرب الباردة، اعتبرت
زيارة الرئيس ميدفيديف لكوبا العام الماضي علامة على أن روسيا تسعى لإحياء تحالفها الذي تخلت عنه بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

وقال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي إن بلاده تبحث إقراض كوبا عشرين مليون دولار، مشيرا إلى أنها ستنفق على شراء سلع روسية.

المصدر : وكالات