غيتس: أفغانستان التحدي العسكري الأكبر للولايات المتحدة
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: أقف هنا وبلدي وشعبي يتعرضان لحصار جائر مستمر فرضته دول مجاورة
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ

غيتس: أفغانستان التحدي العسكري الأكبر للولايات المتحدة

روبرت غيتس وصف المعركة في أفغانستان بالطويلة والصعبة (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر وزير الدفاع الأميركي أن أفغانستان تشكل أكبر تحد عسكري للولايات المتحدة, متوقعا معركة طويلة وصعبة بهذا البلد مع تزايد عمليات حركة طالبان ضد القوات الأجنبية.
 
وقال روبرت غيتس خلال شهادته أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "ليس هناك شك بأن أكبر تحد عسكري في الوقت الحالي هو أفغانستان".
 
وأضاف أن الرئيس باراك أوباما كان واضحا عندما قال إن أفغانستان يجب أن تكون على رأس أولوياتنا العسكرية في الخارج.
 

وأوضح أنه "بينما ستكون هناك معركة طويلة عصيبة فإن بمقدورنا الوصول إلى ما أعتبره من ضمن أهدافنا الإستراتيجية، وهو ألا يقدم الشعب الأفغاني ملاذا آمنا للقاعدة وأن يرفض حكم طالبان ويؤيد الحكومة الشرعية التي انتخبها".

 
خسائر الناتو
وجاءت تلك التصريحات, بعد ساعات من الإعلان عن مقتل جنديين من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في هلمند جنوب أفغانستان حيث يتمركز ثمانية آلاف جندي بريطاني ومئات الجنود من الدانمارك وأستونيا.
 
ولم يحدد بيان التحالف الدولي هوية الجنديين ولا ظروف مقتلهما في هلمند حيث تنشط طالبان.
 
وبذلك يرتفع إلى 21 عدد جنود التحالف الذي قتلوا هناك خلال العام الحالي, طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
 
القوات الأجنبية خسرت 21 جنديا بأفغانستان منذ مطلع العام الجاري (رويترز-أرشيف)
معارك
من جهة ثانية وفي هلمند أيضا قالت مصادر حكومية أفغانية إن خمسة من طالبان قتلوا بمعارك مع قوات الناتو بمنطقة ناوا التي تبعد نحو 590 كلم جنوب غرب العاصمة كابل.
 
كما لقي مدنيان مصرعهما في انفجار عبوة ناسفة انفجرت بإحدى الطرق في ننغرهار الواقعة شرق كابل.
 
وكان جنديان من شرطة الحدود مع باكستان قد لقيا حتفهما أمس الاثنين في كمين نصبه مسلحون بمنطقة غازي آباد بولاية كونار.
 
يُذكر أن طالبان أعادت تنظيم مقاتليها بعد الإطاحة بها من السلطة أواخر عام 2001 إثر الغزو الأميركي للبلاد.
 
وتشن الحركة منذ ذلك الحين هجماتها ضد قوات الأمن الحكومية والدولية. وفي الأعوام الثلاثة الماضية، بات عدد مسلحي طالبان يزداد تدريجيا وأخذوا يكسبون أراضي جديدة.
 
وتنشر الولايات المتحدة حاليا بهذا البلد نحو 33 ألف جندي في إطار قوة دولية يبلغ قوامها سبعين ألف جندي بقيادة الناتو, وتعتزم إرسال قوات إضافية يبلغ قوامها ثلاثين ألفا العام الجاري.
المصدر : وكالات