سكاي وبي.بي.سي ترفضان بث نداء غزة والجزيرة تبثه
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ

سكاي وبي.بي.سي ترفضان بث نداء غزة والجزيرة تبثه

 اعتصام أمام مكاتب بي بي سي  في لندن احتجاجا على تغطيتها لأخبار غزة (الجزيرة نت) 

انضمت قناة سكاي نيوز لقناة بي بي سي في رفض بث نداء استغاثة لجمع التبرعات لضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تحت ذريعة تهديد موضوعية الشبكة, في حين تشرع قناة الجزيرة وقنوات غربية أخرى في بثه انطلاقا من اليوم الاثنين.

 

وقال جون ريلاي مدير سكاي نيوز في تصريح للقناة إن النزاع في غزة يمثل جزءا من أهم القصص الدائمة والمثيرة التي يمكن أن تواجهها المؤسسات في تغطياتها الإخبارية.

 

وأضاف ريلاي أن التزامنا بوصفنا صحفيين يتمثل في تغطية كل جوانب هذه القصة بكل موضوعية.

 

رفض واحتجاج

ثومبسون تمسك بعدم بث النداء حرصا على ما سماه بالحيادية (رويترز-أرشيف)
من جهته قال أدريان والز مدير الأخبار الدولية بالقناة إن العواطف تأججت بشكل لافت خلال الفترة الأخيرة حول غزة وهذا من أهم الأسباب التي دعتنا لاتخاذ قرار عدم البث.

 

وأضاف والز "علينا بوصفنا مؤسسة إعلامية دولية أن ننقل الخبر وألا نكون طرفا فيه"، مؤكدا أن هذا الأمر يمكن أن يؤثر على  التزامنا بتغطية أخبار المنطقة.

 

وخلافا لبي بي سي وسكاي للأخبار ستبث قناة آي تي في (ITV) والقناتان الرابعة والخامسة وثلاث قنوات أرضية بريطانية أخرى النداء.

 

وكان المدير العام لـ"بي بي سي" مارك ثومبسون قد تمسك بموقف هيئته حفاظا على ما سماه "عدم المخاطرة بثقة الناس بالهيئة وحياديتها في تغطية الأخبار".

 

كما احتج بأنه "لا يمكنه التأكد من أن المساعدات الإنسانية ستصل للمحتاجين"، وهو تبرير تراجعت عنه الهيئة بعد أن اقترح عليها معارضو قرارها التأكد من مصير المعونات عبر المنظمات الإنسانية البريطانية في غزة.

 

وأثار قرار بي بي سي ضجة في أوساط شعبية ورسمية في بريطانيا، واتُهِمت بالإذعان لـ"اللوبي الصهيوني".

 

وذكّر النائب البريطاني جورج غلاوي بي بي سي بأن ناسا في غزة أزالوا الخطر عن مراسلها آلان جونستون، وشكرت هي من أجل ذلك حماس ورئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

 

جانب إنساني

الأسقف ويليامز موضوع بث النداء لا يتعلق بالحياد (الفرنسية -أرشيف)
وكان رئيس أساقفة كانتربري روان ويليامز الذي يرأس كنيسة بريطانيا قد انضم إلى مجموعة من السياسيين البريطانيين الذين يطالبون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بتغيير موقفها وبث نداء استغاثة لجمع التبرعات لضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

وأعلن ويليامز يوم الأحد تأييده للتصريحات التي أطلقها أسقف يورك جون سنتامو، وشدّد فيها على أن موضوع بث النداء لا يتعلق بالحياد الذي تتذرع به هيئة الإذاعة البريطانية لعدم بثه بل بالجانب الإنساني.

 

وتبدأ قناة الجزيرة الإنجليزية اليوم الاثنين بث نداء استغاثة لجمع تبرعات لضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة، وتعهدت القناة في بيان بأن يصل النداء مجانا إلى جميع البريطانيين في إنجلترا وخارجها، وإلى جمهورها الذي يفوق 130 مليون شخص.

 

وانسجاما مع مبادئها، قررت نشر نموذج التبرع على موقعها ليتاح للراغبين في التبرع.

 

وشكر رئيس لجنة الكوارث البريطانية للجزيرة مبادرتها بالتعاون مع لجنته، وقال إن حجم المعاناة الإنسانية في غزة دفعها لإصدار نداء استغاثة كما هو معتاد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية