مدخل مقر بي بي سي (الفرنسية-أرشيف)

تبدأ قناة الجزيرة الإنجليزية الاثنين بث نداء استغاثة لجمع تبرعات لضحايا الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وهو نداء رفضت هيئة الإذاعة البريطانية بثه رغم تعاملها سابقا مع استغاثات تصدرها لجنة الإغاثة البريطانية.

وتعهدت الجزيرة الإنجليزية في بيان بأن يصل النداء مجانا إلى جميع البريطانيين في إنجلترا وخارجها، وإلى جمهورها الذي يفوق 130 مليون شخص.

وانسجاما مع مبادئها، قررت نشر نموذج التبرع على موقعها ليتاح للراغبين في التبرع.

ثومبسون برر موقف الهيئة بالحفاظ على حياديتها في تغطية الأخبار (الفرنسية-أرشيف)

واجب القناة
وقال مدير الجزيرة الإنجليزية توني بورمان إن بث النداء التزام بواجب القناة في دعم ضحايا الكوارث المدنيين، وتنفيذ لمبدئها بأنها صوت من لا صوت له.

وتمسك المدير العام لـ"بي بي سي" مارك ثومبسون أمس بموقف هيئته حفاظا على ما سماه "عدم المخاطرة بثقة الناس بالهيئة، وحياديتها في تغطية الأخبار".

وتحججت بي بي سي بأنه "لا يمكنها التأكد من أن المساعدات الإنسانية ستصل للمحتاجين"، وهو تبرير تراجعت عنه بعد أن اقترح عليها معارضو قرارها التأكد من مصير المعونات عبر المنظمات الإنسانية البريطانية في غزة.
كما تحججت برفض هيئات أخرى بث المناشدة وهو مبرر سقط أيضا.

فقد قالت "سكاي نيوز" إنها ستفكر جديا في الموضوع، فيما قررت بث النداء كل من القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني و"آي تي في" التي تحججت بداية بعدم إجماع مذيعيها.

شعبيا ورسميا
وشكر رئيس لجنة الكوارث البريطانية للجزيرة مبادرتها بالتعاون مع لجنته، وقال إن حجم المعاناة الإنسانية في غزة دفعها لإصدار نداء استغاثة، كما هو معتاد.

وأثار قرار "بي بي سي" ضجة في أوساط شعبية ورسمية في بريطانيا، واتُهِمت بالإذعان لـ"اللوبي الصهيوني".

وتظاهر مئات أمس أمام مقرها، وسلموها رسالة احتجاج، وهتفوا "بي بي سي عار عليك" و"بي بي سي راديو إسرائيل".

وقال السياسي البريطاني توني بن لمراسل الجزيرة نت مدين ديرية "إن الناس يموتون في غزة جراء القصف.. وبي بي سي ترفض بث نداء استغاثة"، وتوقع في خطاب إلى المحتجين تراجعها بسرعة عن قرارها.

غلاوي ذكر بي بي سي بأن حماس ساعدت في تحرير مراسلها بغزة آلان جونستون (الجزيرة نت-أرشيف)
بي بي سي وحماس
كما ذكّر النائب البريطاني جورج غلاوي بي بي سي بأن ناسا في غزة أزالوا الخطر عن مراسلها آلان جونستون، وشكرت هي من أجل ذلك حماس ورئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

وقال عضو مجلس اللوردات نظير أحمد إن مبررات "بي بي سي" غير مقنعة، والتفسير المنطقي هو ضعفها أمام ضغط "اللوبي الصهيوني"، وذكر ببثها استغاثات في أزمات كبيرة كالكونغو والسودان ولبنان والعراق، ووصف ما جرى في غزة بأنه أكبر من كارثة وقال عنه إنه مذبحة.

كما ذكّر نظير بأن مسلمي بريطانيا أكثر من مليونين ويتعين على "بي بي سي" الاستماع لصوتهم، لأنهم يشاركون في تمويلها، لكنه حيا الموقف الرسمي والشعبي من قرار الهيئة.

انتقاد رسمي
وطلب وزير التنمية الدولية دوغلاس ألكساندر من "بي بي سي" التراجع عن قرار وصفه وزير الصحة بن برادشو بأنه لا يقبل التفسير، واتهم الهيئة بالخوف من حكومة إسرائيل.

وقال رئيس هيئة المبادرة الإسلامية البريطانية محمد صوالحة إن لجنة الإغاثة البريطانية، منذ تأسيسها في 1964 بمشاركة 13 هيئة خيرية بريطانية، دأبت عند الكوارث الإنسانية على بث نداء لجمع تبرعات جرت العادة على بثه مجانا على "بي بي سي" و"آي تي في" و"سكاي نيوز" والقناة الرابعة، ولم يحدث أن استنكفت أي من القنوات عن ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات