أكثر من 250 شخصاً قتلوا جراء إصابتهم بإنفلونزا الطيور منذ عام 2003 (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الوكالة الكندية للتفتيش على الأغذية أنه سيتم إعدام أكثر من 50 ألف طائر في مزرعة للديوك الرومية في ولاية كولومبيا البريطانية غرب البلاد بعد اكتشاف سلالة من فيروس أتش 5 المسبب لإنفلونزا الطيور في هذه المزرعة.
 
وأوضحت الوكالة أن الاختبارات المبدئية أشارت إلى أن سلالة الفيروس المكتشفة في مزرعة أبوتسفورد شرق فانكوفر في الولاية هي من النوع الضعيف ولا تشكل خطرا يذكر على الإنسان، مضيفة أن تحديد سلالة الفيروس على وجه الدقة سيستغرق يوماً أو أكثر.
 
وقالت الوكالة إنه منعاً لانتشار الفيروس إلى مزارع أخرى فقد تقرر إعدام كافة الطيور في المزرعة والمناطق المجاورة في محيط ثلاثة كيلومترات.
 
ويذكر أن السلالات الضعيفة من الفيروس يمكنها فقط أن تتسبب في ضعف إنتاج البيض لدى الطيور المصابة، إلا أن السلالة الأقوى منه وهي أتش5 أن1 يمكنها أن تجتاح مزارع طيور بأكملها وتلك التي لا تموت نتيجة الفيروس يجب أن تعدم حتى لا ينتشر المرض.
 
ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فقد توفي نحو 252 شخصاً منذ عام 2003 بعد إصابتهم بالفيروس الذي يمكن له أن ينتقل من الطيور إلى الإنسان من خلال الاتصال المباشر، إلا أن أكثر ما يخشاه الخبراء هو تطور سلالة يمكنها الانتقال بين البشر أنفسهم مما يهدد بحدوث وباء يقتل ملايين الناس.

المصدر : وكالات