الشيخة حسينة واجد أدت اليمين رئيسة للوزراء في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري (الفرنسية-أرشيف)

يلتئم برلمان بنغلاديش اليوم الأحد لأول مرة منذ عام 2006  وذلك بعد عامين من حكومة مؤقتة سيطرت على مقاليد السلطة بدعم من الجيش، في خطوة جديدة لعودة الديمقراطية إلى هذا البلد الآسيوي الذي شهد عنفا سياسيا على مدى العامين الماضيين.
 
وشهدت البلاد انتخابات برلمانية يوم 29 ديسمبر/كانون الأول 2008 أفرزت فوزا ساحقا لحزب رابطة عوامي الذي تقلدت زعيمته الشيخة حسينة واجد منصب رئيسة الوزراء.
 
وفاز تحالف واسع بقيادة الشيخة حسينة بأكثر من ثلثي مقاعد البرلمان المكون من 300 مقعد، مقابل 33 مقعدا حصل عليها تحالف تقوده رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة الحزب الوطني البنغلاديشي خالدة ضياء.
 
وكانت خالدة ضياء –التي ترأست حكومتين في البلاد لولايتين من خمس سنوات منذ عام 1991- اتهمت السلطات بتزوير الانتخابات التي وصفها مراقبون دوليون بالنزيهة.
 
لكن رغم ذلك وافقت على الالتحاق بالبرلمان كزعيمة للمعارضة ردا على دعوة الشيخة حسينة للتعاون من أجل الديمقراطية في البلاد، إلا أنها حذرت من أن حضورها للبرلمان أو مقاطعته يعتمد على سلوك الحزب الحاكم.
 
وكانت حسينة تعهدت إذا تعاونت المعارضة مع حكومتها بإعطاء منصب نائب رئيس البرلمان لحزب خالدة ضياء إضافة إلى بعض المناصب البرلمانية الأخرى.
 
الحياة تدب بالبرلمان البنغالي مجددا
(الفرنسية-أرشيف)
أمل بالاستقرار
ويأمل أصدقاء بنغلاديش والمستثمرون أن يساعد استئناف عمل البرلمان على عودة الاستقرار السياسي ومساعي الحكومة لمحاربة الفقر وتحقيق التقدم في القطاعات الحيوية بما فيها الطاقة والبنية التحتية.
 
وسينتخب البرلمان الجديد رئيسا له من رابطة عوامي اليوم على أن يعقب ذلك بأيام انتخاب نائب لرئيس البرلمان من الحزب الوطني البنغلاديشي.
 
وستبدأ الجلسة الافتتاحية بانتخاب رئيس جديد للبرلمان يليها خطاب يلقيه الرئيس إياج الدين أحمد.
 
وسيقدم وزير القانون والعدل والشؤون البرلمانية شفيق أحمد 122 نصا قانونيا كانت أعلنتها الحكومة السابقة بدعم من الجيش كي ينظر فيها البرلمان. وقال الوزير "سأقدم جميع القوانين، وسيقرر البرلمان أيا منها يحتاج إلى التصديق عليه أو لا يحتاج".
 
تجدر الإشارة إلى أن آخر حكومة منتخبة في بنغلاديش كانت تقودها خالدة ضياء حتى أكتوبر/تشرين الأول 2006 عندما انتهت فترة البرلمان السابق، ولكن الحكومة المؤقتة التي أنيط بها إجراء انتخابات بعد ثلاثة أشهر استمرت في عملها بدعم من الجيش وألغت موعد الانتخابات بعد أعمال عنف سياسية.

المصدر : وكالات