آل غور يأمل دفعا قويا للتغيرات المناخية بعهد الديمقراطيين
آخر تحديث: 2009/1/26 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/26 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/30 هـ

آل غور يأمل دفعا قويا للتغيرات المناخية بعهد الديمقراطيين

آل غور يسعى لجعل التغير المناخي بالواجهة بعد تباطؤ أثناء حكم بوش (رويترز-أرشيف)
يسعى نائب الرئيس الأميركي الأسبق آل غور الأربعاء لحض البرلمانيين الأميركيين على "إعادة القيادة الأميركية في مكافحة التغيرات المناخية"، في حين تدفع الجماعات البيئية إلى تصرف سريع وقوي من الرئيس الجديد باراك أوباما والكونغرس.
 
ومن المقرر أن يدلي آل غور بإفادة أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، في وقت يسعى فيه الديمقراطيون الذين يسيطرون حاليا على البيت الأبيض ويتمتعون بغالبية كبيرة في مجلسي الشيوخ والنواب لاستخدام نفوذهم الجديد.
 
وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جون كيري إن آل غور يعي الحاجة الملحة للارتباط والقيادة الأميركية في هذه القضية، مضيفا أن الولايات المتحدة يجب أن تتصرف بحسم قبل محادثات الأمم المتحدة حول مسألة التغير المناخي في ديسمبر/كانون الأول المقبل في كوبنهاغن.
 
وتأمل الجماعات البيئية أن يحدث تحول بـ180 درجة عن ما اعتبروه تباطؤا من جانب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في موضوع التغيرات المناخية.
 
وكان أوباما صرح بأنه يرغب في خفض الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري تحت مستويات العام 1990 بحلول العام 2020، وبنسبة 80% في العام 2050.
 
يشار إلى أن آل غور فاز بالاشتراك مع هيئة المناخ الدولية بجائزة نوبل للسلام عام 2007 تقديرا لجهودهما من أجل الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
ويدعو آل غور إلى مصادقة دول العالم على معاهدة كيوتو المعنية بانبعاث الغازات وبآثار التغير المناخي، والتي تعتبر الولايات المتحدة الدولة الصناعية الغربية الوحيدة التي ترفض التوقيع عليها منذ العام 1997.
المصدر : الفرنسية