مجلس الأمن يمدد تفويض البعثة الأممية في نيبال
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 10:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 10:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ

مجلس الأمن يمدد تفويض البعثة الأممية في نيبال

القرار يمدد مهمة البعثة حتى 23 يوليو/تموز المقبل (الفرنسية-أرشيف)

مدد مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة تفويض بعثة الأمم المتحدة في نيبال ستة أشهر أخرى، وذلك للمساعدة في دمج المقاتلين من المتمردين الماويين ومراقبة الأسلحة هناك.

وقال المجلس في قراره الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع إنه من المقرر أن يبقى المراقبون السياسيون في هذه الدولة الواقعة في منطقة الهيمالايا حتى 23 يوليو/تموز المقبل.

ومن شأن القرار الأممي الجديد الاحتفاظ بـ73 من مراقبي الأسلحة، ولكن مع إلغاء أكثر من 18 وظيفة مدنية.

ويشار إلى أن فترة بعثة الأمم المتحدة في نيبال (يونمين)، والتي أرسلتها الأمم المتحدة لدعم عملية السلام في هذه الدولة، كان من المقرر أن تنتهي أمس الجمعة.

اقرأ أيضا:

نيبال ونظامها السياسي
وكانت بعثة يونمين قد بدأت عملها في نيبال في يناير/كانون الثاني عام 2007 في أعقاب توقيع اتفاق سلام شامل بين الحكومة والمتمردين الماويين لإنهاء عشر سنوات من التمرد الشيوعي الذي أسفر عن مقتل 13 ألف شخص.

وقد تقلصت المهمة في شهر يونيو/حزيران عقب الانتخابات النيبالية حيث أصبحت تركز على الشؤون السياسية ومراقبة أسلحة المقاتلين المتمردين السابقين.

وكان مجلس الأمن الدولي قد مدد تفويض البعثة -التي كان يبلغ قوامها 750 فردا- مرتين من قبل. ويرغب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في خفض حجم البعثة بالتدريج.

المصدر : وكالات