ميدفيديف وكريموف عقب المؤتمر الصحفي في أوزبكستان (الفرنسية)
عبرت روسيا عن استعدادها للعمل مع إدارة الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما في الشأن الأفغاني، ورحبت بقرار أوباما مراجعة سياسة واشنطن في أفغانستان.
 
وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أثناء زيارة لأوزبكستان إن بلاده مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن أفغانستان والإرهاب، وأوضح في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع رئيس أوزبكستان إسلام كريموف "دعونا نأمل أن تكون الإدارة الأميركية الجديدة أكثر نجاحا في التسوية الأفغانية من سابقتها".
 
وتابع الرئيس الروسي "نحن مستعدون لتعاون كامل ومتساو بشأن الأمن في أفغانستان وبشأن أكثر القضايا تعقيدا".
 
ويعد التعاون بشأن أفغانستان المشروع الأكثر نجاحا الذي يجمع حلف الأطلسي وروسيا اللذين جمدت علاقاتهما بعد الحرب القصيرة التي شنتها موسكو في جورجيا في أغسطس/ آب الماضي.
 
وقبل الحرب وافقت روسيا على السماح بنقل الإمدادات غير العسكرية لحلف الأطلسي إلى أفغانستان عبر الأراضي الروسية لتفادي باكستان حيث تواجه قوافل الإمداد مخاطر أمنية كبيرة.

المصدر : وكالات