رئيس كوريا الشمالية أثناء اجتماعه بالوفد الصيني الزائر في بيونغ يانغ (الفرنسية)

 قال رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ إيل اليوم الجمعة إن بلاده ملتزمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وبالتعايش السلمي مع جميع الأطراف. 
 
وأدلى كيم بهذه التصريحات التي نقلتها وكالة أنباء الصين الجديدة ( شينخوا) أثناء زيارة لبيونغ يانغ يقوم بها وفد رفيع المستوى من الحزب الشيوعي الصيني برئاسة وانغ جيا في أول لقاء معلن لكيم مع مبعوثين أجانب منذ أن ترددت أنباء عن إصابته بجلطة في أغسطس/آب الماضي وعرض التلفزيون الكوري الشمالي 15 صورة ثابتة لوانغ وكيم.
 
ونقلت شينخوا عن كيم قوله إن الجانب الكوري الشمالي سيلزم نفسه بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإنه يأمل التعايش السلمي مع الأطراف الأخرى المعنية. 

أما وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية فنقلت الجمعة عن مصدر رسمي قوله إن كيم قال أثناء لقائه أمس الخميس الوفد الصيني إن الحزب والشعب الصيني قد حققا نجاحات كثيرة ورفعا المكانة الدولية للبلاد تحت قيادة الرئيس هو جين تاو.
 
وأعرب كيم عن أمله أن يبذل الشعب الصيني المزيد من التقدم في جهوده الرامية إلى تنفيذ المهام التي أعلنها المؤتمر الـ17 للحزب الشيوعي الصيني.
 
من ناحيته أشار وانغ إلى أن النجاحات التي اكتسبتها كوريا الشمالية عام 2008 هي بفضل زعيمها كيم إيل الذي قاد الشعب الكوري بحكمة.
 
وكان وفد الحزب الشيوعي الصيني قد وصل إلى بيونغ يانغ الأربعاء الماضي بدعوة من حزب العمال الكوري.
   
وقال محللون إن لقاء زائر أجنبي يقدم دليلا على أن كيم في صحة جيدة تمكنه من قيادة البلاد واتخاذ قرارات بشأن برنامجها النووي، وقال متحدث باسم وزارة شؤون الوحدة في كوريا الجنوبية إن حالة كيم الصحية تبدو طبيعية حيث إنه يلتقي ضيفا أجنبيا.
 
وقالت وزارة الوحدة إن آخر استقبال بارز قام به كيم كان في يونيو/حزيران الماضي عندما زار نائب الرئيس الصيني تشي جين بينغ  كوريا الشمالية.

وصدرت تقارير عديدة عن وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في الشهور القليلة الماضية تقول إن كيم زار وحدات عسكرية ومصانع ومزارع، لكن لم يرد دليل على موعد القيام بهذه الزيارات، وكانت أجهزة استخبارات كورية جنوبية قد ذكرت أن كيم (66 عاما) تعرض لسكتة دماغية في منتصف  أغسطس/آب الماضي.
 
وأفادت تقارير إخبارية من كوريا الشمالية واليابان أن الزعيم الكوري الشمالي خضع أيضا لعملية جراحية في المخ.

المصدر : وكالات