جون ماكين يعتبر قرار إغلاق غوانتانامو متسرعا
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ

جون ماكين يعتبر قرار إغلاق غوانتانامو متسرعا

معتقل غوانتانامو ضم المئات من المعتقلين في أفغانستان منذ أكثر من سبع سنوات (الأوروبية) 

اعتبر السيناتور الجمهوري بمجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اتخذ قراراً متسرعاً بإغلاق معتقل غوانتانامو في خليج كوبا المثير للجدل خلال عام دون أخذ تداعيات ذلك في الاعتبار، وأنه يواجه تحديات كبيرة، وأكثر من أي رئيس سابق.
 
وقال ماكين الذي خسر أمام أوباما الانتخابات الرئاسية بمقابلة مع المقدم الشهير لاري كينغ الخميس على شبكة سي إن إن الأميركية الإخبارية إن قرار إقفال غوانتانامو جاء متسرعاً من جانب أوباما الذي كان يجب أن يفكر ملياً ويبحث جميع الجوانب المرتبطة بإغلاق المعتقل قبل تقييد نفسه بجدول زمني لتحقيق ذلك.
 

"
اقرأ أيضا

معتقل غوانتانامو محطات وتواريخ

"

ورأى ماكين أن إغلاق المعتقل خطوة حكيمة غير أنه أضاف قائلا "لكني أظن انه كان حري بنا التعاطي مع المسألة من كافة جوانبها، لأنه لم يتم التطرق لمسألة أولئك الموجودون لدينا قيد الاعتقال.. كما أن أي دولة لا تريد استعادتهم.. كان حري بنا بحث مسألة الأفراد الذين يشكلون خطراً على الولايات المتحدة، ولكننا لا نملك الأدلة الكافية للتحرك قدما".
 
في السياق ذاته حثت النائبة بمجلس النواب الأميركي جاني هارمن إدارة أوباما على ألا تتأثر بالأنباء الواردة عن قيادة أحد المفرج عنهم سابقا من معتقل غوانتانامو لتنظيم القاعدة في اليمن وأن لا يبطئ ذلك في إغلاق المعتقل.
 
وقد أكد مسؤول أميركي في إدارة مكافحة الإرهاب أن السعودي سعيد علي الشهري الذي أطلقت السلطات الأميركية سراحه من المعتقل عام 2007 أصبح الآن قائدا لمجموعة للقاعدة في اليمن.
 
من جهته رحب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بإغلاق المعتقل معتبرا أن ذلك سيسهم في دعم جهود التعاون الدولي لمكافحة ما سماه الإرهاب.
 
من ناحية أخرى أمهل القاضي الأميركي جون باتس إدارة أوباما بعض الوقت لتحدد موقفها من قضايا رفعها معتقلون أمامه.

وقال إنه سيمهل الإدارة حتى الشهر المقبل لتخبره ما إذا كانت ستغير موقف الحكومة من استخدام اتهامها للمعتقلين بأنهم "مقاتلون أعداء". 

وكان أوباما بدأ ولايته في البيت الأبيض مباشرة بعد حفل التنصيب الثلاثاء، باتخاذ عدد من القرارات أبرزها إغلاق معتقل غوانتانامو الذي يلقى الكثير من الانتقادات الحقوقية في غضون عام، بالإضافة إلى قرار يمنع استخدام أساليب التعذيب أثناء الاستجواب على خلفية "تهم إرهابية".
 
يشار إلى أن القوات الأميركية اعتقلت المئات أثناء الإطاحة بحكومة حركة طالبان في أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول 2001 في أول رد فعل من الولايات المتحدة على هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.
المصدر : وكالات