اختطاف سياح غربيين ومقتل عشرات المتمردين بمالي
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ

اختطاف سياح غربيين ومقتل عشرات المتمردين بمالي

سائحان نمساويان أفرج عنهما في وقت سابق بعد احتجازهما في الصحراء المالية عدة أشهر
(رويترز-أرشيف)

اختطف متمردو الطوارق مجموعة من السياح الأوروبيين بشرق مالي، في حين أعلنت وزارة الدفاع في العاصمة باماكو سيطرة الجيش على قاعدة عسكرية للمتمردين الطوارق شمال البلاد وقتله عشرات منهم.

وأعلنت مصادر عسكرية مالية أن السياح -الذين لم يعرف عددهم على وجه الدقة ولا جنسياتهم- خطفوا في بلدة ميناكا بالقرب من الحدود مع النيجر.

وقالت المصادر إن المتمردين انطلقوا بالسياح المختطفين في اثنتين من ثلاث مركبات كانوا يستقلونها، وإن مجموعة أخرى نجت من الاختطاف، مشيرة إلى أن الجيش المالي بدأ ملاحقة الخاطفين.

وذكر موقع مجلة دير شبيغل الألمانية على الإنترنت أن مجموعة من الأوروبيين بينهم امرأة ألمانية وزوجان من سويسرا خطفوا بالقرب من حدود مالي مع النيجر، وأكد متحدث باسم الخارجية الألمانية "اختفاء" ألمانية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أفرج عن سائحين نمساويين في مالي بعدما احتجزهما مسلحون رهينتين في الصحراء عدة أشهر.

هجوم حكومي
وفي حادث منفصل قالت وزارة الدفاع إن الجيش المالي قتل 31 من متمردي الطوارق حينما هاجم قاعدة لهم في كيدال شمالي البلاد.

وكانت القاعدة تحت قيادة زعيم المتمردين إبراهيما باهانغا الذي تتهم السلطات المالية جماعته بمحاولة السيطرة على طرق التهريب في الصحراء الكبرى.

المصدر : وكالات