الجميع يتطلع إلى السياسة التي سينتهجها الرئيس الجديد بعد الجدل الكبير الذي شهدته سياسات خلفه (رويترز)

أشادت معظم الدول الأوروبية بالرئيس الجديد باراك أوباما واعتبرت تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية فصلا جديدا من التاريخ الأميركي والعالمي، في حين رأت إيران أن الحكم عليه يكون من السياسات التي سيعتمدها في فترة حكمه.
 
فقد رحب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الثلاثاء بالرئيس أوباما، ووصفه بأنه قائد عازم على "حل مشكلات العالم".
 
وقال براون في خطاب بمناسبة تنصيب أوباما لرئاسة الولايات المتحدة إن تنصيبه يعد إيذانا ببدء "فصل جديد من التاريخ الأميركي والتاريخ العالمي"، ووصف أوباما بأنه رجل ذو رؤية عظيمة وهدف أخلاقي.
 
ساركوزي: أنا متلهف لتولي أوباما عمله من أجل تغيير العالم معه (الفرنسية-أرشيف) 
تغيير العالم
من جهته أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الثلاثاء أنه يتوق إلى أن يشارك الرئيس أوباما في "تغيير العالم".
 
وقال ساركوزي أثناء توقفه في مدينة بروفانس "إننا نتلهف لتولي أوباما عمله حتى نتمكن من تغيير العالم معه", إلا أن وزير خارجيته برنار كوشنر قال إن أوباما لن يتمكن من القيام بمعجزات سياسية.
 
ودعا رئيس المفوضية الأوروبية جوزيف مانويل باروسو يوم الثلاثاء الرئيس أوباما والقادة الأوروبيين إلى تعميق العلاقات عبر الأطلسي في فترة تشهد "تحديات عظمى".
 
وقال باروسو في بيان بمناسبة تنصيب أوباما إن "على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الاعتراف باعتمادهما المتبادل على بعضهما بعضا والحاجة إلى الانفتاح".
 
وبعث البابا بنديكت السادس عشر أمس الثلاثاء بدعواته للرئيس أوباما في برقية له بأن يمنحه الرب "الحكمة والقوة الدائمة" في قيامه بمسؤولياته الجديدة.
 
وقال بنديكت لأوباما قبل احتفالات تنصيبه "ندعو أن يستمر الشعب الأميركي تحت قيادتك في أن يجد في تراثه الديني والسياسي القوي القيم الروحية والمبادئ الأخلاقية المطلوبة للمساهمة في بناء مجتمع حر وعادل".
 
تعاون مثمر
كما هنأ زعماء الدول الإسكندنافية الرئيس أوباما على تنصيبه، وأعربوا عن أملهم في تعاون جيد ومثمر في المستقبل مع الإدارة الأميركية الجديدة.
 
من جهته هنأ الرئيس الألماني هورست كولر الرئيس أوباما، ودعاه لزيارة إلى ألمانيا في القريب العاجل.
 
وأعرب رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك -الذي كان حليفا قويا لبوش وتترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي- عن أمله في أن يكون الرئيس أوباما "قويا وقادرا على مواجهة المشكلات مثل أسلافه".
 
قوة الحلم
مانديلا ذكره تنصيب أوباما بانتخابه رئيسا لجنوب أفريقيا (رويترز-أرشيف)
من جهته هنأ الرئيس السابق لجنوب أفريقيا نيلسون مانديلا الرئيس أوباما على تنصيبه بوصفه أول رئيس أسود للولايات المتحدة، وقال إن هذا الحدث التاريخي جعله يتذكر الإثارة التي أحاطت باختياره أول رئيس منتخب ديمقراطيا في جنوب أفريقيا.
 
ووصف مانديلا حفل التنصيب بأنه لحظة تاريخية للولايات المتحدة والعالم، وخاطب أوباما قائلا "ستظل دوما في وجداننا شابا تجرأ على الحلم وعلى أن يحقق ذلك الحلم".
 
أما في ايران فقد صرح وزير الخارجية منوشهر متكي قبيل تنصيب الرئيس الجديد بأن إيران ستنتظر السياسات العملية للرئيس الأميركي المنصب قبل أن تصدر حكما على موقفه من الجمهورية الإسلامية.
 
ودعا متكي الرئيس أوباما إلى اعتماد رؤية جديدة للشرق الأوسط، معتبرا أن السياسة الأميركية التقليدية لم تؤد إلى أي نتائج.
 
وقد تجاهلت معظم وسائل الإعلام الإيرانية حفل تنصيب باراك أوباما، واعتبر العديد من الصحف أن فترة حكم أوباما المقبلة لا يمكن اعتبارها صفحة جديدة في السياسة الأميركية.

المصدر : وكالات