سياسي إسرائيلي: حماس تصبح أقوى من حزب الله خلال عام
آخر تحديث: 2009/1/21 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية السعودي: هناك إجماع دولي على أن إيران تتزعم رعاة الإرهاب في العالم
آخر تحديث: 2009/1/21 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/25 هـ

سياسي إسرائيلي: حماس تصبح أقوى من حزب الله خلال عام

ليبرمان قال إن صواريخ حماس تصل تل أبيب في غضون عام (رويترز-أرشيف)

اعترف سياسي إسرائيلي بفشل الجيش في تحقيق الأهداف العسكرية في قطاع غزة، وأهمها القضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ووقف صواريخها.
 
وأوضح أفيغدور  ليبرمان الذي يرأس حزب إسرائيل بيتنا أن حماس لن تستمر على ضعفها إنما ستكون أفضل من حزب الله في غضون عام "وسيكون لديها مئات الصواريخ القادرة على الوصول إلى وسط تل أبيب واستهداف مقر الحكومة.
 
كما اعتبر أن العملية العسكرية جعلت من حماس لاعباً مهماً في المنطقة، وأن الأمر قد يستغرق بعض الوقت فقط "قبل أن تنهار حكومة رام الله في أيديها".
 
ورأى رئيس الحزب اليميني أن الحرب على غزة أثبتت أن الجيش "هو أحسن جيوش الشرق الأوسط وأعاد الفخر للإسرائيليين" مشددا على أن "رجال السياسة لم يترجموا الإنجازات العسكرية إلى إنجازات سياسية" لأنهم لم يدعو الجيش يكمل العملية قائلا "لهذا لم نصل إلى نتيجة".
 
وأكد أن إيران هي الخطر الإستراتيجي الأكبر "من خلال دعمها لحماس وحزب الله وشحن الرأي العام العالمي باتجاه إمكانية عدم وجود إسرائيل ومن خلال تطوير أسلحة نووية وصواريخ باليستية".
 
أما الخطر الثاني (حسب ليبرمان) فهو "التطرف بين عرب إسرائيل" موضحا أن إسرائيل غير قادرة على "دعم الأصدقاء منهم وإقصاء الأعداء" قائلا "نحن نخسر عرب إسرائيل".
 
يُذكر أن عددا من أقطاب المعارضة والمعلقين بإسرائيل وضعوا تساؤلات كثيرة حول نتائج تلك الحرب، ومدى نجاحها في تحقيق الهدف المعلن وهو وقف صواريخ المقاومة ومنع تهريب السلاح إليها.
 
وكان رئيس كتلة ليكود بالكنيست جدعون ساعر قال في تصريح للقناة الحكومية قبل يومين إن الحرب لم تحقق هدفاً إستراتيجياً وإن حماس ما تزال بالسلطة مبدياً تخوفه من تعاظم قوتها مستقبلاً، وأكد أن الحكومة فشلت في ترجمة ما حققه الجيش ميدانيا.
المصدر : الألمانية