جنود بريطانيون في هلمند (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت وزارة الدفاع البريطانية إن أحد جنودها قتل في هجوم نفذته حركة طالبان بولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
وذكرت الوزارة في بيان أن الجندي -وهو من الكتيبة السادسة رماة- قتل في انفجار قنبلة بينما كان يقوم بأعمال الدورية في مقاطعة غارمسير بولاية هلمند التي ينشط فيها مسلحو طالبان.
 
وبذلك يرتفع إلى 138 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة لإسقاط حكومة طالبان أواخر عام 2001، وشهدت الأيام الثمانية الماضية مقتل ثلاثة جنود.

ولبريطانيا نحو ثمانية آلاف جندي يعملون ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها الحلف الأطلسي (الناتو) وغالبيتهم ينتشرون في هلمند.
 
مقتل عشرين شرطيا
وفي هلمند أيضا لقي ما لا يقل عن عشرين من أفراد الشرطة الأفغانية كانوا يحرسون زعيما محليا حتفهم في كمين نصبته لهم حركة طالبان بولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
ووقع الكمين في قرية شاه خريز بمديرية كاجاكي بولاية هلمند المضطربة, واستهدف قائدا طالبانيا انشق عن الحركة عام 2007 قبيل الهجوم الذي شنته قوات أطلسية وأفغانية لاستعادة بلدة موسى قلعة من طالبان.
 
وذكر المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند داود أحمدي لوكالة الصحافة الفرنسية  أن الهجوم كان يستهدف الملا عبد الله سلام وهو حاكم موسى قلعة المجاورة لكاجاكي, إلا أن سلام لم يصب في الهجوم بينما ذكرت تقارير أنه لم يكن موجودا في الموقع الذي تعرض للكمين.
 
وأضاف المتحدث الأفغاني أن مقاتلي طالبان فتحوا النار على أفراد حماية الملا سلام بينما كانوا يتناولون طعام الغداء في مركز حراسة قرب منزل القيادي السابق في الحركة. 

المصدر : وكالات