طرد تسعة مسافرين مسلمين أميركيين من طائرة
آخر تحديث: 2009/1/3 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/3 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/6 هـ

طرد تسعة مسافرين مسلمين أميركيين من طائرة

التسعة كانوا في رحلة داخلية من واشنطن إلى فلوريدا (رويترز-أرشيف)
طرد تسعة مسافرين مسلمين بينهم ثلاثة أطفال من طائرة تابعة لخطوط إير تران الجوية في مطار ريغان المحلي في واشنطن العاصمة.

وكان التسعة -منهم ثمانية مواطنين أميركيين- من ضمن ركاب متجهين إلى مدينة أورلاندو، بولاية فلوريدا.

وطرد المسلمون بعد أن زعم مسافران آخران أنهما سمعا كلاماً مشبوهاً من أفراد العائلة.

وعلى الفور تحرك عناصر المباحث الفدرالية الأميركية (إف بي آي) بتفتيش التسعة مجددا، كما فتش جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 104 ركاب، بالخروج منها وتفتيشهم من جديد وتفتيش حقائبهم، قبل السماح للطائرة بالإقلاع بعد حوالي ساعتين ولكن من دون الركاب التسعة. 

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن عملاء من مكتب التحقيقات الفدرالي سمحوا لاحقاً للعائلة بالعودة إلى الطائرة، معتبرين أن الحادث مجرّد سوء فهم، لكن قائد الطائرة والمسؤولين في شركة إير تران رفضوا إعادة أفراد العائلة المولودين جميعاً، باستثناء واحد، في الولايات المتحدة.

وقال أحد أفراد العائلة للصحيفة إن شقيقة زوجته سألت بصوت عالٍ عن المكان الأكثر أماناً للجلوس على متن الطائرة وإن كل ما قاله شقيقه هو يا للروعة، بإمكاني أن أشاهد جميع الطائرات من نافذتي.

وأضاف أنه وأفراد العائلة، وهم من أصول جنوب آسيوية، يعتقدون أنهم طردوا بسبب مظهرهم الذي يدلّ على أنهم مسلمون، فالرجال ملتحون والنساء يلبسن الحجاب.

ودافع الناطق باسم شركة الطيران عن قرار طرد المسافرين التسعة، وقال إنهم أبدوا ملاحظات لم يكن عليهم إبداؤها وقد سمعهم مسافرون آخرون مما أثار جواً من عدم الثقة والارتياح على متن الطائرة.

المصدر : وكالات