قرار مجلس الأمن 1860 تجاهلته إسرائيل (رويترز-أرشيف)

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدعو إلى الاحترام الكامل لـقرار مجلس الأمن رقم 1860 الداعي إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة ويمهد إلى الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الإسرائيلي من القطاع.
 
وحظي القرار بتأييد 142 دولة واعتراض ثلاث دول من بينها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، بينما امتنعت ثماني دول عن التصويت من بينها سوريا وإيران وفنزويلا وذلك بعد مطالبتها بقرار أكثر قوة.
 
غير أن مندوبي فلسطين ومصر طالبا أعضاء الجمعية العامة باعتماد القرار بصيغته الحالية لضمان دعم الدول الأوروبية.
 
وطالب القرار بـ"احترام كامل لقرار مجلس الأمن رقم 1860 القاضي بوقف فوري ودائم لإطلاق النار تنسحب بعده القوات الإسرائيلية كليا من غزة وتوزع المساعدات الإنسانية بلا معوقات".
 
تجاهل
وتجاهلت إسرائيل قرار مجلس الأمن رقم 1860 الذي أقر في الثامن من يناير/كانون الثاني الحالي، وواصلت عدوانها على قطاع غزة والذي دخل اليوم يومه الـ22 وخلف أكثر من 1188 شهيدا وأكثر من 5220 جريحا.
 
ورحب مندوب السلطة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة رياض منصور بالقرار "الذي سيمكن من الضغط على إسرائيل للالتزام بالقرار رقم 1860".
 
وفي لقاء مع الجزيرة من نيويورك قال إنريك إيف المتحدث باسم رئيس الجمعة العامة للأمم المتحدة إن القرار له قيمة كبيرة حتى وإن لم يكن ملزما لإسرائيل التي ضربت عرض الحائط القرار 1860.
 
وأكد إيف أن جمعية الأمم المتحدة منظمة تمثل المجتمع الدولي وعليها أن تقرر الخطوات التي يجب اتخاذها لحماية الدول الأعضاء فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات