هيلاري كلينتون لدى وصولها إلى لجنة الاستماع في الكونغرس الأميركي (الفرنسية)

أقرت لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأميركي تعيين السيناتور هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية في الحكومة المقبلة، رغم الشكوك التي تحيط بعمليات جمع أموال للمؤسسة الخيرية التابعة لزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.

وصوتت لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ بأغلبية 16 صوتا واعتراض صوت واحد فيما يزيل عقبة رئيسية كان تعترض تعيينها في منصب وزيرة الخارجية. وأحالت اللجنة الترشيح إلى جلسة يعقدها المجلس بكامل أعضائه للموافقة النهائية عليه.

وتشير التوقعات إلي إمكانية التصويت في مجلس الشيوخ على ترشيح كلينتون قبيل حفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الثلاثاء المقبل في أسبوع مشحون للكونغرس حيث يضع أسس عمل إدارة الرئيس المنتخب الجديدة.

وكان السيناتور ديفيد فيتر الجمهوري عن ولاية لويزيانا الذي استجوب كلينتون هذا الأسبوع بشأن قيام زوجها الرئيس الأميركي السابق بجمع أموال أجنبية لمؤسسته الخيرية هو الوحيد الذي اعترض على تعيينها.

وقال رئيس اللجنة السيناتور جون كيري إن هيلاري "قامت بوظيفة هائلة" في الشهادة التي أدلت بها أمام اللجنة هذا الأسبوع، لكنه أشار الى أن بعض أعضاء مجلس الشيوخ عبروا عن قلقهم بشأن المؤسسة الخيرية لزوجها ومدى كفاية الاتفاق الذي اعد لتجنب تضارب المصالح.

وقال كيري الديمقراطي عن ولاية ماساشوسيتس الذي كان يأمل بأن يقع عليه الاختيار لمنصب وزير الخارجية ومثل هيلاري قام بمحاولة غير ناجحة للفوز برئاسة الولايات المتحدة "إنني واثق من أن السيناتور كلينتون ستعطي لهؤلاء الاعتبارات الكاملة".

وكان السيناتور الجمهوري عن ولاية ساوث كارولاينا جيم ميدمينت هو الذي أثار الموضوع في جلسة الخميس لكنه قال إنه سيصوت لصالح تعيينها.

وفي وقت لاحق اليوم قد يدرس مجلس الشيوخ الجزء الثاني من خطة إنقاذ القطاع المالي في الوقت الذي يواجه فيه أوباما بعض المقاومة لهذا الإجراء.

وبدأت اللجنة الاثنين الماضي جلسات الاستماع الخاصة بالمرشحين لمناصب وزارية في إدارة أوباما، ولم يطرح أي اسم من المرشحين أمام جلسة تصويت كاملة للمجلس فيما يقترب موعد دخول أوباما البيت الأبيض.

وفي جلسة تأكيد ترشيحها لمنصب وزيرة الخارجية الثلاثاء تعهدت هيلاري كلينتون بتوظيف "القوة الذكية" لتحقيق أهداف الولايات المتحدة في العالم مثل إيجاد حل  للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني وكبح جماح طموح إيران النووي. وعبرت كلينتون عن دعمها لإسرائيل في حربها العدوانية على قطاع غزة.

المصدر : وكالات