شافيز: الدماء المسفوكة في غزة هي دماء البشرية (الفرنسية-أرشيف)
حيا الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الشعب الفلسطيني بقطاع غزة, وعبر عن "الدعم لأولئك الذين يعانون من الاحتلال".

جاء ذلك في رسالة بعث بها شافيز إلى مهرجان تضامني مع الفلسطينيين في مدينة نتسيرت عيليت المحاذية لمدينة الناصرة في الجليل بشمال إسرائيل.

وقال شافيز في رسالته "رغم أنه لا توحدنا أمة واحدة، لكن ما يوحدنا أكثر هو أمر أقوى وهو المواقف الموحدة لنا جميعا فالدماء المسفوكة في غزة هي دماء البشرية". وأضاف "فنزويلا تقبلكم فردا فردا وتؤكد على تمسكها برأيها وتدعم الشعب الفلسطيني وأولئك الذين يعانون من الاحتلال".

وقد قرأ الرسالة على المشاركين في المهرجان، الذي نظمته الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، رئيس الجبهة وعضو الكنيست محمد بركة.

وكانت مجموعة من عناصر اليمين الإسرائيلي -على رأسهم رئيس بلدية نتسيريت عيليت تشمعون غابسو، قد حاولت منع انعقاد المهرجان- بدعوى رفع الأعلام الفلسطينية فيه وأنه سيؤدي إلى حدوث شرخ في العلاقات بين اليهود والعرب.

في المقابل قال بركة خلال خطابه في المهرجان موجها كلامه إلى اليمين الإسرائيلي "عليكم أن تذكروا من أنتم وعلى أية أرض تقفون"، في إشارة إلى أن غالبية سكان نتسيريت عيليت هم من المهاجرين الروس وأن المدينة أقيمت على أراض عربية مصادرة.

ووصف بركة -وهو يحمل صورة طفلة استشهدت في الغارات على غزة- ما يجري في القطاع بأنه مجزرة.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك ووزير الدفاع إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني بمحاولة تحقيق مكسب سياسي من الحرب.

المصدر : يو بي آي