الحكومة الإسرائيلية اطلعت على ملخص لمباحثات مبعوثها إلى القاهرة وفحوى قرار مجلس الأمن (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة الإسرائيلية عزمها مواصلة عدوانها على قطاع غزة على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر فجر اليوم ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار.

جاء القرار الإسرائيلي عقب الاجتماع الذي عقده مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم لتحديد الموقف من العمليات العسكرية في القطاع على ضوء التحركات الدبلوماسية الأخيرة.

وقال مسؤول حكومي إسرائيلي إن المجلس اطلع على ملخص للمباحثات التي أجراها المبعوث الإسرائيلي إلى القاهرة عاموس جلعاد مع القيادة المصرية، كما اطلع على فحوى قرار مجلس الأمن رقم 1860.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن "الوزراء جددوا حق إسرائيل الكامل في الدفاع عن مواطنيها ومن ثم مواصلة الجيش لعملياته لبلوغ أهداف الهجوم المتمثلة في إحداث تغيير في الوضع الأمني في جنوب البلاد ومنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة".

المصدر : الفرنسية