آلاف الأشخاص تضامنوا مع غزة بالتظاهر أمام السفارة الإسرائيلية (الجزيرة نت)

 
أفادت مصادر في الشرطة الدانماركية أن إسرائيليين اثنين يعملان في مركز تجاري في مدينة أودينسه جنوبي البلاد أصيبا أمس بجراح طفيفة جراء تعرضهما لإطلاق نار.
 
وأوضح مدير قسم الطوارئ بشرطة المدينة في تصريح للجزيرة نت أن إطلاق النار استهدف شخصين يحملان الجنسية الإسرائيلية وموجودين في البلاد بتأشيرة سياحة.
 
وقال لارس كرستيان تيده "وصلتنا أخبار تفيد بتعرض مواطنين إسرائيليين لإطلاق نار من رجل ذي ملامح شرق أوسطية بعد عصر اليوم الأربعاء في مركز روسنقورد التجاري، وتشير التقاريرالأولية إلى أن حالة المصابين بين طفيفة ومتوسطة حيث أصيب أحدهما في كتفه بينما أصيب الآخر في ساقه".
 
وذكر أن الشرطة تعمل الآن على التحقيق في الحادث ومحاولة القبض على الفاعل مضيفا "قمنا بتجميع صور من كاميرات المراقبة في المركز التجاري ونحن نبذل جهدنا في البحث عن الفاعل".
 
وأشار تيده إلى أن الشرطة علمت بتعرض الإسرائيليين لمضايقات الأيام الماضية من قبل بعض العرب في المدينة التي تعتبر ثالث أكبر مدن الدانمارك ويقيم بها عدة آلاف من العرب والفلسطينيين، على خلفية الأحداث الجارية في الشرق الأوسط.
 
ورفض مع ذلك التعليق حول العلاقة المحتملة بين الحادثة والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والتي أدت إلى استشهاد المئات بخلاف آلاف الجرحى.
 
استفزازات
ومن جانبه أوضح محمد شحادة والذي يعمل إمام مسجد بالمدينة أن العديد من أبناء الجالية العربية والإسلامية اعتبروا وجود مجموعة من الإسرائيليين في المركز التجاري استفزازا كبيرا وإهانة لمشاعرهم، قائلا إن هذا الشعور زاد بعد الاعتداءات الإسرائيلية على غزة.
 
جمعيات دانماركية دعت لإشعال الشموع  تضامنا مع غزة (الجزيرة نت)
وأوضح أن فريق التسويق الإسرائيلي الذي كان يتحدث العربية كان يتعمد إيقاف الفتيات المحجبات لاستفزازهم، مشيرا إلى أن المتسوقيين العرب لاحظو أن جميع أعضائه كانوا يلبسون قلادة تحمل نجمة داود "وهذا تصرف اعتبره العديد من أبناء الجالية استفزازا للمشاعر".
 
وأضاف شحادة أن العديد من أبناء الجالية اعتبروا أن وجود فريق التسويق الإسرائيلي ترويج لدولة احتلال، ولم يكن لمجرد بيع لمستحضرات تجميل.
 
وعن موقف الجالية من هذه الأحداث قال الإمام "نحن كجالية لا نحبذ هذه الطريقة في التعبير عن المشاعر ولكن هناك غضبا كبيرا بين أبناء الجالية العربية في الدانمارك، وسنستمر بالفعاليات المساندة لغزة".
 
تضامن مع غزة
وفي سياق آخر تواصلت فعاليات التضامن مع غزة، حيث دعت عدة جمعيات دانماركية المواطنين إلى إشعال الشموع عند منتصف الليل تضامنا مع الشعب الفلسطيني وضحايا القصف الإسرائيلي.
 
وكانت البلاد شهدت الأيام الأخيرة العديد من التظاهرات حيث تظاهر الآلاف أمام السفارة الإسرائيلية في كوبنهاغن، كما قام المئات بإشعال الشموع تضامنا مع غزة في العديد من المدن.
 
وبدوره أطلق الوقف الإسكندنافي، وهو أكبر المؤسسسات الإسلامية هناك، بالتعاون مع العديد من الجمعيات الإسلامية في الدانمارك حملة تبرعات من أجل قطاع غزة تهدف إلى جمع مليون كرونه (حولي 200 ألف دولار) حيث تبرعت العديد من النساء بحليهن ومجوهراتهن للحملة.
 
ومن المتوقع أن يشارك الآلاف من الدانماركيين في مظاهرة ستنظمها أكثر من خمسين جمعية إسلامية ودانماركية غدا الجمعة، سيسلم خلالها المتظاهرون رسالة احتجاج رسمية إلى الحكومة والبرلمان.

المصدر : الجزيرة