معارضة أنغولا تقر بهزيمتها في الانتخابات التشريعية
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 10:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الرئيس الفلبيني يعلن انتهاء الحرب في مراوي وتحريرها من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 10:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ

معارضة أنغولا تقر بهزيمتها في الانتخابات التشريعية

رئيس يونيتا تمنى للحزب الحاكم قيادة البلاد لما فيه مصلحة الأنغوليين (الأوروبية)

أقر المتمردون السابقون في أنغولا بهزيمتهم في الانتخابات التشريعية التي أجريت الجمعة الماضي.
 
وقال رئيس الاتحاد الوطني من أجل استقلال أنغولا التام (يونيتا) إيسياس ساماكوفا إنه بعد فرز نحو 80% من الأصوات ورغم كل ما يمكن أن يحصل فإن قيادة يونيتا يجب أن تقبل نتيجة الانتخابات.
 
وأعرب ساماكوفا عن أمنيته أن يقود الحزب الحاكم البلاد "لما فيه مصلحة جميع الأنغوليين".
 
وحسب النتائج الأولية غير النهائية وبعد فرز أكثر من نحو ثلاثة أرباع الأصوات حصلت الحركة الشعبية لتحرير أنغولا الحاكمة على أكثر من 81%, مقابل 10.5% ليونيتا.
 
وأعلن الحزب الحاكم في حملته الانتخابية نيته الفوز بثلثي الأصوات ما سيخوله تعديل الدستور.
 
وكانت أنغولا نظمت الجمعة الاستحقاق التشريعي الأول منذ نهاية الحرب الأهلية في 2002. وتعد هذه الانتخابات الأولى منذ إجهاض الاقتراع الانتخابي عام 1992.
 
وكان الحزب الحاكم يتمتع قبل الانتخابات بـ129 مقعدا في الجمعية الوطنية مقابل 70 ليونيتا من أصل 220.
المصدر : وكالات