محكمة بلاهاي تنظر في مسؤولية هولندا بمجزرة سربيرينيتشا
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ

محكمة بلاهاي تنظر في مسؤولية هولندا بمجزرة سربيرينيتشا

قوات صرب البوسنة قتلت 8 آلاف من مسلمي سريبريتشا (الفرنسية-أرشيف)

تصدر محكمة في لاهاي الأربعاء حكما في شكوى قدمها ناجون مسلمون من مجزرة سريبرينيتشا في البوسنة عام 1995 بحق الدولة الهولندية متهمين جنودها في القوات الدولية بعدم حماية أقربائهم.
 
ويتهم الضحايا في الشكوى الوحدة الهولندية في القوات الدولية المكلفة بحماية جيب سريبرينيتشا شرق البوسنة بتسليم اللاجئين المسلمين لقوات صرب البوسنة، منتهكة بذلك عددا من القوانين الوطنية والمعاهدات الدولية.
 
وقدم الشكوى حسن نوهانوفيتش -الذي فقد والديه وشقيقه الأصغر البالغ من العمر عشرين عاما في المجازر- ومهيدا ودامير والما مصطفيتش أرملة وولدا ريزو مصطفيتش الذي قتل في سريبرينيتشا.
 
ويعتبر هؤلاء الدولة الهولندية مسؤولة باعتبارها كانت تتولى قيادة العسكريين المكلفين حماية الجيب.
 
وقالت محامية الادعاء ليزبيت زيغفلد في جلسات عقدت في يونيو/حزيران الماضي إن "الوحدة الهولندية كانت مكلفة بأمن المدنيين، كانت مكلفة بمهمة إنسانية لكنها تصرفت خلافا لتعليماتها".
 
المجزرة الأسوأ
وكانت الولايات المتحدة تتولى حماية جيب سريبرينيتشا حين اجتاحته قوات صرب البوسنة يوم 11 يوليو/تموز 1995.
 
واقتادت قوات صرب البوسنة بعدها آلاف الرجال والفتيان من مسلمي سريبرينيتشا في شاحنات إلى مكان قريب حيث تمت تصفية نحو ثمانية آلاف منهم ورمت جثثهم في مقابر جماعية.
 
وتعتبر هذه المجزرة الأسوأ من نوعها في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.
 
ولم يتصد الجنود الهولنديون المكلفون بحماية المنطقة والذين لم يكونوا مسلحين بقوة لهذه العمليات.
 
وكانت الحكومة الهولندية قدمت استقالتها في 2001 قبل أسبوعين من انتهاء ولايتها إثر صدور تقرير رسمي كشف أنها أرسلت جنودها في "مهمة مستحيلة" إلى سريبرينيتشا.
 
وفي المقابل رفضت تلك الحكومة تقديم اعتذار مبررة موقفها بأن قواتها كانت تحت إشراف الأمم المتحدة وأن القوات الصربية هي المسؤولة عن المجزرة.
 
وبدورها أقرت الأمم المتحدة بأنها فشلت في حماية مسلمي سريبرينيتشا بدون أن يتعرض أي كان لملاحقات.
 
واعتبرت محكمة لاهاي في إجراء منفصل في يوليو/تموز الماضي أن في وسع الناجين من المجازر تقديم شكاوى بحق هولندا والأمم المتحدة بتهمة الفشل في حماية أقربائهم.
المصدر : الفرنسية