بيريز يتوقع التعامل مع الملف الإيراني بعد أزمة جورجيا
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ

بيريز يتوقع التعامل مع الملف الإيراني بعد أزمة جورجيا

بيريز رفض التعاطي عسكريا مع ملف طهران النووي (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إن الملف النووي الإيراني سيعالج "بعمق" من المجتمع الدولي بعد حل الأزمة الروسية الجورجية, بينما أعلنت موسكو قرب الانتهاء من بناء محطة بوشهر النووية.
 
وقال بيريز في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية إنه يجب "عدم إعطاء الانطباع بأن التهديد الإيراني يطرح مشكلة لإسرائيل فقط".
 
وجاءت تصريحات الرئيس الإسرائيلي بعد أيام من معارضته شن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية, داعيا لممارسة ضغوط اقتصادية لإرغام طهران للتخلي عن برنامجها النووي.
 
سياسة فعالة
بدوره قال زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو إنه في حال عودته لرئاسة الحكومة "فسيعتمد سياسة أكثر قوة وفاعلية لمكافحة الإرهاب وإيران".
 
تغطية خاصة
كما أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي عضو الليكود سيلفان شالوم أن على إسرائيل أن تستعد لاحتمال أن "تجد نفسها وحيدة في مواجهة التهديد الإيراني", مستدلا بالأزمة الجورجية الروسية بقوله "العالم لم يتحرك في مواجهة عدوانية روسيا".
 
أما أفراييم سنيه نائب وزير الدفاع الإسرائيلي فشن هجوما قويا على المجتمع الدولي بشأن الملف الإيراني قائلا إن "العالم يماطل وخلال هذا الوقت تقترب إيران من امتلاك القنبلة النووية".
 
وتتهم الدول الغربية وإسرائيل إيران بمتابعة برنامج نووي عسكري تحت غطاء برنامج مدني. لكن طهران تنفي وترفض تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم رغم صدور ثلاثة قرارات مرفقة بعقوبات عن مجلس الأمن الدولي.
 
بناء بوشهر
في سياق منفصل قالت الشركة الروسية المكلفة ببناء محطة بوشهر إن البناء قارب من نهايته. وقالت متحدث باسم شركة "أتومستروياكسبورت" إن الشركة تقوم في ديسمبر/ كانون الأول المقبل إلى فبراير/ شباط 2009 بأعمال تكنولوجية في بوشهر وإن تشغيلها سيصبح "لا رجعة فيه".
 
ووقعت موسكو مع طهران عام 1995 اتفاقا لبناء المحطة في موقع مشروع سابق بدأته في السبعينيات شركة "سيمنس" الألمانية وتوقف بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979.
المصدر : وكالات