140 نائبا صوتوا لصالح اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

أقر البرلمان الصربي اليوم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في مسعى للانضمام إلى الاتحاد.
 
وصوت 140 نائبا في البرلمان المؤلف من 250 مقعدا لصالح الاتفاقية مقابل معارضة 27 نائبا من معسكر رئيس الوزراء السابق فويسلاف كوستونيتشا.
 
ولم يشارك في التصويت أي من الـ78 نائبا المنتمين للحزب الراديكالي الصربي -القومي المتشدد- الذي يعارض تطور العلاقات الصربية مع الاتحاد الأوربي.
 
ويتعين أن تصادق على الاتفاقية أيضا برلمانات الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد حتى تدخل حيز التنفيذ، وهو الأمر المستبعد قبل أن تسلم صربيا كلا من راتكو ملاديتش وجوران هادزيتش المطلوبين دوليا لارتكابهما جرائم حرب للعدالة.
 
ويشكل اتفاق الاستقرار والشراكة المرحلة الأولى الأساسية للدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بينما يرفض الحزب القومي حتى الآن التصويت على الاتفاق، لأن معظم الدول الأوروبية اعترفت باستقلال كوسوفو.
 
وأدى توثيق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي الذي أيد استقلال إقليم كوسوفو الصربي إلى سقوط الحكومة في مارس/ آذار الماضي.
 
اتفاق الطاقة
وصادق البرلمان اليوم أيضا بأغلبية كبيرة على اتفاق مع روسيا في مجال الطاقة.
 
وأوضحت محطات التلفزة الصربية أن الاتفاق يتعلق أساسا بسيطرة شركة غازبروم على أبرز شركة نفط صربية "إن إي إس".
 
ويتعلق الاتفاق أيضا بمرور أنبوب الغاز ساوث ستريم في صربيا الذي سيربط اعتبارا من العام 2013 روسيا بأوروبا الغربية.
 
ويتضمن أيضا تأمين قدرات تخزين تحت الأرض للغاز في فويفودين بشمال صربيا.

المصدر : وكالات