تسفانغيراي (يمين) في صراع مستمر مع موغابي (الفرنسية-أرشيف)

يجتمع رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي اليوم بهراري مع الأطراف السياسية المتنازعة في زيمبابوي، في محاولة جديدة للتوصل إلى اتفاق بخصوص اقتسام السلطة.
 
وقال روني مامويبا المتحدث باسم وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا إن مبيكي سيجتمع مع زعماء أطراف التفاوض بزيمبابوي.
 
وتعرض مبيكي الوسيط في الأزمة السياسية بزيمبابوي لانتقادات متكررة بدعوى عدم اتخاذه موقفا صارما تجاه الرئيس روبرت موغابي.
 
ويأتي الإعلان عن هذا الاجتماع في وقت وصلت فيه المحادثات التي بدأت بعد الانتخابات إلى طريق مسدود بشأن كيفية تقسيم السلطة التنفيذية بين موغابي وزعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي.
 
وأعلن مورغان الذي يرأس حزب حركة التغيير الديمقراطي أمس أنه يفضل التخلي عن محادثات تقاسم السلطة بدلا من توقيع اتفاق غير مرض، متحديا في الوقت نفسه موغابي في أن يدعو إلى انتخابات جديدة.
 
وبدوره هدد موغابي بتشكيل حكومة بمفرده إذا لم يوقع تسفانغيراي على اتفاق.
 
ويذكر أن تسفانغيراي كان قد فاز على موغابي في الانتخابات التي أجريت في 29 مارس/ آذار الماضي، لكنه لم يتمكن من الحصول على عدد كاف من الأصوات لتجنب إجراء جولة أخرى من الانتخابات.
 
وفي الجولة الثانية فاز موغابي بعد أن انسحب تسفانغيراي بذريعة تعرض أنصاره لأعمال عنف وترويع.

المصدر : وكالات