أورلاو يخاف "متطرفين" يقيمون بدول أوروبية ويتوقع تنفيذهم تفجيرات تكون لها آثار هائلة (الأوروبية-أرشيف)
قال رئيس المخابرات الألمانية أرنست أورلاو إن القاعدة ضعفت بشكل كبير, ولم تعد قادرة على تنفيذ هجمات مثل هجمات 11 سبتمبر/أيلول, لكن "متطرفين" محليين يملكون قدرة القيام بتفجيرات تكون لها آثار هائلة.
 
وقال في لقاء مع صحيفة دير تاغشبيل الألمانية إن القاعدة "لم تعد في وضع يمكنها من التحضير بهدوء ولتنفيذ اعتداءات بحجم اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول" بسبب ضغط ناجح لعمليات عديدة قامت لقوات الأمن الدولية "خصوصا في أوروبا حيث أصبح التخطيط لاعتداء صعب التنفيذ".
 
"متطرفون محليون"
غير أن الخوف -حسب رئيس الاستخبارات الألمانية- هو من متطرفين محليين يقيمون في الدول الأوروبية ومن هؤلاء "ينبغي توقع اعتداءات بالمتفجرات تكون لها آثار هائلة".
 
هذا "الإرهاب المحلي" -حسب أورلاو- يتأثر بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خاصة في دول أوروبية توجد فيها أقليات مغاربية كبيرة يقوم التنظيم بالتجنيد فيها, وتحدث عن إسلاميين أوروبيين يتدربون في منطقة القبائل بين باكستان وأفغانستان.
 
ويضيف أورلاو أن زعيم القاعدة أسامة بن لادن ومساعده أيمن الظواهري باتا "مصدر إيحاء أيديولوجي للجهاديين في العالم بأسره", لكن هؤلاء الجهاديين لا يمكنهم الانتقال إلى التنفيذ على المستوى العملي, وتعوض قيادة القاعدة الضعف برسائل الفيديو والتسجيلات الصوتية التي يبثانها عبر الإنترنت.

المصدر : الفرنسية