مجموعة الموردين النوويين تقر اتفاقا بين الهند وأميركا
آخر تحديث: 2008/9/7 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/7 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/8 هـ

مجموعة الموردين النوويين تقر اتفاقا بين الهند وأميركا

الطريق أمام الكونغرس أصبح معبدا للمصادقة على اتفاق نووي هندي أميركي (رويترز-أرشيف)
وافقت مجموعة الموردين النوويين وعددها 45 دولة على اقتراح أميركي برفع حظر مفروض منذ 34 عاما على تجارة المواد النووية مع الهند، مما يمهد لتنفيذ اتفاق نووي بين الهند والولايات المتحدة.

وتأتي الموافقة بعد جدل محتدم دام نحو ثلاثة أيام حول شروط الموافقة على الاقتراح وضعتها مجموعة الموردين كي تقلل إلى الحد الأدنى أي ضرر قد يلحق باتفاقية حظر الانتشار النووي التي لم توقع عليها الهند.

وكانت مجموعة الموردين النووين قد علقت اجتماعها ليل السبت الأحد بعد انسحاب الوفد الصيني الذي كان يطالب، كما النمسا وأيرلندا ونيوزيلندا، بتعهد واضح من نيودلهي بعدم إجراء تجارب نووية.

ولم تتبق سوى عقبة واحدة قبل أن يدخل الاتفاق الهندي الأميركي الموقع عام 2005 حيز التنفيذ وهي مصادقة الكونغرس الأميركي عليه. ويتوقع أن يتخذ الكونغرس قرارا بشأن الاتفاق قبل رفع جلساته في نهاية سبتمبر/أيلول الجاري.

وكانت الولايات قالت قبل أيام إن الدول الموردة للمواد النووية تحرز تقدما نحو الاتفاق بشأن رفع حظر على التجارة مع الهند. وتحركت واشنطن لتبديد أسباب اعتراض بعض أعضاء مجموعة الموردين النوويين.

وتؤكد واشنطن وبعض حلفائها أن الاتفاقية الأميركية الهندية ستدفع بأكبر ديمقراطية في العالم نحو مسار حظر الانتشار النووي ومكافحة ارتفاع حرارة الأرض عبر المزيد من استخدام الطاقة النووية غير الملوثة للبيئة.

ويخشى المنتقدون احتمال أن تستغل الهند دخولها الأسواق النووية في تقوية برنامجها النووي بشكل غير مباشر ودفع منافستها النووية باكستان -التي لم توقع أيضا على معاهدة حظر الانتشار النووي- إلى سباق تسلح آخر.

المصدر : وكالات

التعليقات