فنزويلا كثفت تعاونها مع روسيا عبر شراء أسلحة من بينها طائرات سوخوي (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم فنزويلا إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا الشهر المقبل، حسب ما أعلنت البحرية الفنزويلية.

وقال بيان للبحرية أمس إن أربع سفن بحرية روسية تنقل حوالي ألف رجل ستشارك بالفترة من 10 إلى 14 نوفمبر/ تشرين الثاني بمناورات في المياه الإقليمية لفنزويلا.

وأوضحت البحرية في البيان أن الهدف هو "القيام بمناورات عملانية في بحر الكاريبي" مع البحرية الوطنية البوليفارية وتعزيز علاقات "الصداقة والتعاون".

وقال مدير الاستخبارات في رئاسة أركان البحرية الفنزويلية سالباتور كاماراتا باستيداس إن هذه المناورات تنطوي على "أهمية كبيرة لأميركا اللاتينية لأنها الأولى من نوعها" بالمنطقة، لافتا إلى أن الغواصات والطيران الفنزويلي ستشارك أيضا فيها.

وكانت كراكاس كثفت الفترة الأخيرة تعاونها العسكري مع موسكو عبر برنامج مهم لشراء الأسلحة، يتضمن بنادق كلاشنيكوف ومروحيات وطائرات سوخوي المطاردة.

ويدعم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، المناهض للسياسة الأميركية، روسيا في نزاعها مع جورجيا. وقال في الفترة الأخيرة إن موسكو أصبحت اليوم "قوة عظمى عالمية جديدة".

وفي أغسطس/ آب الماضي، وصف البيت الأبيض الأميركي اقتراح شافيز استضافة الأسطول العسكري الروسي بأنه "غريب" معتبرا أن "من الأفضل أن يولي مشاكل الناس مزيدا من الاهتمام".

المصدر : الفرنسية